fbpx


كيف نمضي بالتعليم نحو اكتساب مهارات المستقبل؟ نقاش أكاديمي في قطر

/ 28-06-2022

كيف نمضي بالتعليم نحو اكتساب مهارات المستقبل؟ نقاش أكاديمي في قطر

في اجتماعٍ عُقد في الدوحة، مؤخرًا، أجمع قادة تعليم، وصناع سياسات، ومستثمرون على حاجة أسواق العمل المستقبلية إلى المزيد من المهارات المتنوعة.

وقالت شيخة عبد الله المسند، عضو مجلس إدارة «مؤسسة قطر» والرئيسة السابقة لجامعة قطر: «لقد جربنا كل شيء.. استثمارات، وتغييرات، وإصلاحات كبيرة، لكننا للأسف لم نحقق النتائج التي نأرجوها. نحن بحاجة لإحداث تحول». وجاء ذلك في حلقة نقاشية حول قضايا التعليم الإقليمي والعالمي، بمنتدى قطر الاقتصادي، الذي أقيم بالتعاون مع «بلومبرج»، بالدوحة، في الفترة من 20 إلى 22 حزيران/ يونيو الجاري.

وشاركت أسماء الفضالة، مديرة البحوث وتطوير المحتوى، بمؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم  (وايز)، وهو منتدى تعليمي تابع لمؤسسة قطر، في نقاش بعنوان: «تكييف قطاع التعليم مع الحقائق العالمية المتغيرة». وتتفق «الفضالة» على ضرورة «التغيير من أجل التحول الفارق»، موضحة أن الإصلاح ينتج نسخة أفضل من الأنظمة الحالية، لكن إعداد الشباب للمستقبل يتطلب أنظمة مختلفة. وقالت: «تشكل الأزمات المتقاربة لعالمنا اليوم كيفية تدريسنا، وماهية ما نتعلمه، والمهارات اللازمة في الحاضر والمستقبل».

التدريب على مهارات متنوعة

«لقد جربنا كل شيء.. استثمارات، وتغييرات، وإصلاحات كبيرة، لكننا للأسف لم نحقق النتائج التي نرجوها. نحن بحاجة لإحداث تحول كبير».

شيخة عبد الله المسند   عضو مجلس إدارة «مؤسسة قطر» والرئيسة السابقة لجامعة قطر

من جانبه، قال صلاح خليل، مؤسس «وقف الإسكندرية» و«الفنار للإعلام»، إن الحديث عن نوع التعليم المطلوب لسوق العمل في المستقبل يفترض معرفتنا بطبيعة تلك الوظائف. ومستشهدًا بتقرير حديث لجامعة هارفارد، يظهر صعوبة التنبؤ بنسبة كبيرة من الوظائف المستقبلية، أوضح «خليل»: «الجزء الوحيد الذي يمكننا توقعه بشأن وظائف المستقبل هو أنها ستتطلب مهارات تختلف عن تلك المتوافرة لدينا، أو ما نستثمر فيه حاليًا».

وأضاف: «ما تريد القيام به هو تدريب الأشخاص على مهارات متنوعة للغاية، وفتح فرص هائلة لعددٍ كبير جدًا من الوظائف عبر القطاعات وعبر المناطق الجغرافية. وهذه هي مهارات التفكير النقدي».

و«خليل» هو مؤسس شركة «ماكات انترناشيونال» Macat International، المتخصصة في قياس، وتطوير مهارات التفكير النقدي. وعن تجربته في هذا المضمار، قال: «أمضت ماكات 12 عامًا في إجراء بحث مكثف، مع جامعة كامبريدج، لتحديد مهارات التفكير النقدي كمهارات مكونة لحل المشكلات، والتفكير الإبداعي، والتحليل، والتفسير، والتقييم، والاستدلال».

وتشارك «ماكات» في مشروع مشترك مع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، لتطوير الأداة الدولية لقياس التفكير النقدي والإبداعي.

وتابع «خليل»: «ليس هناك ما يضمن أن المهارات الرقمية، أو مهارات استكشاف الفضاء، أو أي مهارة أخرى لن تكون مطلوبة في المستقبل، لكن مهارات التفكير النقدي رهانٌ آمن». وأضاف أن الاقتصاد المستقبلي سيكون مدعومًا بالذكاء المعزز، وليس بالذكاء الاصطناعي فحسب، مشددًا على أن التفكير النقدي «هو الطريقة الوحيدة التي يمكنك من خلالها زيادة الذكاء الاصطناعي، ويجب أن يكون جزءًا من طريقك للمضي قدمًا بما يتماشى مع الاتجاهات الاقتصادية الجديدة».

المضي بالتعليم إلى الأمام

«الجزء الوحيد الذي يمكننا توقعه بشأن وظائف المستقبل هو أنها ستتطلب مهارات تختلف عن تلك المتوافرة لدينا، أو ما نستثمر فيه حاليًا».

صلاح خليل   مؤسس «وقف الإسكندرية» و«الفنار للإعلام».

وتتفق «المسند» على أن التركيز على مهارات مثل التفكير النقدي، وحل المشكلات، والعمل الجماعي، والقيادة هو الطريق للمضي بالتعليم إلى الأمام. وقالت إن هناك آلاف الدرجات العلمية في منطقتنا، ولكن المهارات غائبة «لأن البيئة بأكملها كانت موجهة نحو الورق والجانب النظري. منطقتنا بحاجة إلى مهارات. إنها تحتاج إلى شخص يمكنه العمل في أي مكان، ويمكنه التكيف مع التغيير».

واتفق المشاركون في النقاش على أن التعلم الشخصي الذي يقوده الطلاب يعدّ مجالًا آخر ذي إمكانات هائلة لتغيير طريقة عمل نظام التعليم. وقال مايكل تريك، عميد جامعة كارنيجي ميلون في قطر، في كلمته، إننا إذا أردنا تغيير شيء واحد في التعليم العالي، للسير في هذا الاتجاه (نحو مهارات المستقبل)، فسيكون ذلك من خلال التخلص من فكرة الفصول الدراسية، والدورات، ومحاولة تجميع الأشياء معًا بطرق أكثر تشويقًا وإبداعًا، بحسب تعبيره.

أعجبتك القصة؟ اشترك مجاناً في نشرتنا البريدية للحصول على المزيد من القصص.

كما توقع «تريك» أن تكون البيئة التعليمية المستقبلية أكثر تنوعًا، مع قدرة الطلاب على الاختيار فيما يتعلق بالجغرافيا، والاقتصاد، والأهداف المهنية، والجوانب والموضوعات الأخرى. وختم مداخلته بالقول: «إذا ركزنا على ذلك، وتوقفنا عن التفكير في الفصل الدراسي كوحدة متكاملة، فيمكننا جميعًا البدء في رؤية تحقق التحول الذي كنا نتحدث عنه».

اقرأ أيضًا:

مؤتمر اتحاد الجامعات المتوسطية.. شراكات لخدمة التعليم العالي ونقاش حول مهارات المستقبل

المهارات ومهن المستقبل.. نقاش أكاديمي بمعرض «واجهة التعليم» في الإمارات

هل لديك المهارات المناسبة لسوق العمل بعد التخرج؟..إليك مستقبل الوظائف




لا ردوداكتب تعليقاً

What Others are Readingالأكثر قراءة

Copyright © 2018 Al-Fanar Mediaحقوق © 2018 الفنار للإعلام

arabic

Copyright © 2018 Al-Fanar Mediaحقوق © 2018 الفنار للإعلام