fbpx


الفنار للإعلام تطلق نسخة محدثة من قاعدة بيانات الجامعات المعتمدة دوليًا في العالم العربي

/ 24-08-2021

الفنار للإعلام تطلق نسخة محدثة من قاعدة بيانات الجامعات المعتمدة دوليًا في العالم العربي

قامت الفنار للإعلام بتحديث قاعدة البيانات الخاصة بالجامعات والبرامج المعتمدة دوليًا في العالم العربي بهدف مساعدة الطلاب العرب على اتخاذ قرارات أفضل وأكثر استنارة عند اختيار جامعة أو برنامج أكاديمي. تضم قاعدة البيانات، وهي أول مصدر متخصص قابل للبحث، أسماء المؤسسات التعليمية في المنطقة العربية والبرامج الأكاديمية المعتمدة فيها من قبل وكالات الاعتماد الدولية.

قالت رشا فائق، محررة الفنار للإعلام، “على الرغم من أن حصول المؤسسة الأكاديمية على اعتماد دولي هو أمر طوعي، لكنه مهم للغاية لكونه يؤكد للطلاب وكذلك الآباء وأرباب العمل أن الكلية أو الجامعة توفر تجربة تعليمية عالية الجودة”.

يعد اختيار برنامج أكاديمي أو جامعة واحد من أهم الخيارات التي يتعين على الطلاب اتخاذها لكونه يؤثر بشكل كبير على مستقبلهم وفرص عثورهم على عمل وقبولهم في برامج الدراسات العليا. بالطبع، يأخذ الطلاب في الاعتبار عوامل أخرى كثيرة مثل قيمة الرسوم الدراسية والموقع الجغرافي للجامعة وتصنيفها عالمياً، وهي معلومات يمكن العثور عليها خلال البحث على شبكة الإنترنت.

في المقابل، لا يدرك العديد من  الطلاب أهمية التفكير بالاعتماد الدولي عند اختيار التخصص الجامعي، كما أن المعلومات حول هذا الموضوع عبر الإنترنت نادرة خاصة في المنطقة العربية.

“على الرغم من أن حصول المؤسسة الأكاديمية على اعتماد دولي هو أمر طوعي، لكنه مهم للغاية لكونه يؤكد للطلاب وكذلك الآباء وأرباب العمل أن الكلية أو الجامعة توفر تجربة تعليمية عالية الجودة”.

رشا فائق   محررة الفنار للإعلام

تعمل الفنار للإعلام على سد هذه الفجوة وتزويد الطلاب العرب بمعلومات تساعدهم على معرفة ما إذا كانت الجامعة التي يرغبون بالالتحاق بها معتمدة دولياً أم لا.

قالت فائق “قد يبدو أن الاعتماد لا يتمتع بأهمية كبيرة بالنسبة للعديد من الطلاب العرب، لكن ذلك ليس حقيقاً. لأنه إذا كانت شهادة الطالب من مؤسسة مشكوك في اعتمادها، فإن أصحاب العمل بدورهم سيتشككون في صحة الشهادة وقدرات صاحبها على القيام بالعمل.” وأضافت “يساعد الاعتماد أيضًا في أي خطط للانتقال إلى مؤسسة أخرى في أي وقت خلال المسيرة الأكاديمية، ويعزز فرص الطلاب في مواصلة دراستهم في الخارج”.

تضم قاعدة بيانات الفنار للإعلام أكثر من 750 مؤسسة للتعليم العالي وبرنامج أكاديمي في جميع أنحاء المنطقة العربية والتي تم اعتمادها من قبل وكالات مستقلة ومعترف بها دولياً. وتضم القاعدة أداة بحث مبسطة ومتاحة مجاناً على الإنترنت لأي شخص يرغب في استخدامها. كما تسعى الفنار للإعلام إلى تحديثها بصفة دورية.

لماذا الاعتماد الدولي؟

الاعتماد ببساطة هو تأكيد على الجودة. يعني الاعتماد الدولي أن الجامعة أو البرنامج قد خضع لفحص دقيق من قبل سلطة تعليمية دولية شرعية للتأكد من أنه يفي بالمعايير العالية لتدريس برنامج معين، وقد حصل على تأكيد لإثبات ذلك. إنها الطريقة التي يمكن من خلالها للمؤسسات التعليمية والشركات والمؤسسات الأخرى أن تعرف أن الطالب حصل على تعليم جيد. يتمتع الطلاب الذين يتخرجون من جامعات معتمدة دوليًا بسهولة أكبر في التنقل بين الجامعات، كما ترتفع فرصهم في التوظيف في نهاية المطاف.

 أعجبتك القصة؟ اشترك مجاناً في نشرتنا البريدية للحصول على المزيد من القصص.  

تأمل الفنار للإعلام أن تساعد قاعدة بياناتها المحدثة  المستخدمين على تحديد البرامج والمؤسسات في 22 دولة في العالم العربي الحاصلة على اعتماد دولي، والتمييز بين وكالات مراقبة الجودة الشرعية وتلك غير المعتمدة.

قاعدة بيانات الاعتماد هي واحدة من العديد من المصادر التي تقدمها الفنار للإعلام للطلاب العرب. تشمل المصادر الأخرى “المنح الدراسية للطلاب العرب“، وهي قاعدة بيانات لمساعدة الطلاب على العثور على منح للدراسة في مؤسسات تعليمية في جميع أنحاء العالم، إضافة إلى دليل لأبرز المنصات التعليمية العالمية والعربية، المجانية والمدفوعة التي توفر فرصاً متنوعة لاستمرار التعليم عن بعد.

كما يضم موقع الفنار للإعلام أرشيفاً غنياً من تقارير ومقالات حصرية حول قضايا تتعلق بالطلاب والأساتذة والتعليم العالي في العالم العربي.




لا ردوداكتب تعليقاً

What Others are Readingالأكثر قراءة

Copyright © 2018 Al-Fanar Mediaحقوق © 2018 الفنار للإعلام

arabic

Copyright © 2018 Al-Fanar Mediaحقوق © 2018 الفنار للإعلام