أخبار وتقارير

هجرة العقول العربية على مائدة نقاش أكاديمي في حوارات «الفنار للإعلام»

يناقش أكاديميون وباحثون عرب، في تمام الساعة السابعة من مساء اليوم (الاثنين)، بتوقيت القاهرة، ظاهرة هجرة العقول العربية، وذلك في حلقة جديدة من سلسلة حوارات «الفنار للإعلام»، تحت عنوان: «هجرة عقول العلماء العرب.. أزمة من الداخل».

يمكن التسجيل لحضور الجلسة من هنا، كما سيتم بث النقاش مباشرة عبر تطبيق «زووم»، وصفحة «الفنار للإعلام» على «فيسبوك».

يشارك في النقاش: د. رنا الدجاني، أستاذ البيولوجيا الجزيئية بالجامعة الهاشمية بالأردن، ود. عيسى بطارسة، أستاذ الهندسة الكهربائية بجامعة سنترال فلوريدا، ود. أمل أمين، الرئيس المؤسس لمبادرة «المرأة في العلوم بلا حدود».

تتناول الجلسة، التي يديرها محمد الهواري، رئيس تحرير «الفنار للإعلام»، جهود منظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو)، لدعم مبادرتها لإطلاق شبكة الألكسو للعقول العربية المهاجرة في مجال الأمن الغذائي والمياه والبيئة والصحة

.اقرأ أيضًا: (حوارات «الفنار للإعلام»|وظائف المستقبل في ظل فجوة المهارات.. من أين نبدأ؟).

تناقش الجلسة كذلك كيفية تشجيع الهجرة من الجنوب إلى الجنوب، وما يفقده العالم العربي من إمكانيات بسبب هجرة العقول، وسبل الوصول إلى بيئة داعمة للباحثين والعلماء العرب، وما الذي يمكن أن تفعله الجامعات العربية لوقف ظاهرة هجرة العقول
اقرأ أيضًا: (حوارات «الفنار للإعلام»| كيف يمكن لأساتذة الجامعات دعم القضية الفلسطينية؟).

هجرة العقول العربية على مائدة نقاش أكاديمي في حوارات «الفنار للإعلام»
يعقد موقع الفنار للإعلام جلسة نقاشية عبر الإنترنت، تحت عنوان: «هجرة عقول العلماء العرب.. أزمة من الداخل».

وقّعت مؤسسة «الفنار للإعلام»، مذكرة تفاهم، مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو)، على هامش فعاليات ملتقى «توأمة الجامعات العربية»، في أكتوبر (تشرين الأول) 2023، للدخول في تعاون استراتيجي من أجل النهوض بمستوى التعليم في المنطقة، وتعزيز الثقافة العربية.

سلسلة حوارات «الفنار للإعلام» تتناول قضايا مجتمع التعليم العالي والبحث العلمي العربي، وما يتصل بها من ملفات وتحديات، وهي مساحة حرة للنقاش بين الأكاديميين والمهنيين والباحثين العرب، لبحث القضايا التي تستجد على المجتمع الأكاديمي والجامعي العربي، وتمكين الشباب العرب.

اقرأ أيضًا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى