أخبار وتقارير

خبراء تدقيق المعلومات يتحدثون في «بودكاست الفنار للإعلام»

تستعرض حلقة جديدة من «بودكاست الفنار للإعلام»، تجارب تدقيق المعلومات في العمل الإعلامي، ودورها في محو الأمية الإعلامية، وتعزيز التربية والدراية الإعلامية والمعلوماتية.

الحلقة الجديدة، وكل حلقاتنا وإصدارتنا السابقة، يمكنك الاستماع إليها، عبر نوافذ «الفنار للإعلام» على منصات ساوند كلاود، وسبوتيفاي، ويوتيوب.

في هذه الحلقة، التي يقدمها رئيس تحرير «الفنار للإعلام»، محمد الهواري، نتعرف على تطور مفهوم محو الأمية، والوباء المعلوماتي، والأخبار المضللة، وجهود اليونسكو في التربية الإعلامية.

اقرأ أيضًا: (تجارب تدريس محو الأمية الإعلامية في حلقة جديدة من «بودكاست الفنار للإعلام»).

يتناول البودكاست كذلك روشتة من الخبراء المهنيين توضح كيفية تدقيق المعلومات، وآرائهم في مفهوم محو الأمية الإعلامية.

ويتحدث في الحلقة كل من مصطفى فتحي، مدير تحرير موقع كايرو 360، ومدقق المعلومات بوكالة الأنباء الفرنسية AFP، وأحمد عاطف رمضان، مدير تحرير مؤسسة الدستور المصرية، ومؤسس نشرة رادار نيوزليتر، أول نشرة بريدية في مصر للتحقق من المحتوى ومواجهة الخلل المعلوماتي.

يتناول الخبيران جهود وآليات تدقيق المعلومات في العمل الإعلامي، وأهميته في العصر الرقمي.

تأتي الحلقة الجديدة في إطار مشروع محو الأمية الإعلامية لطلاب الجامعات العرب، بالتعاون بين «الفنار للإعلام» ومؤسسة فورد الأمريكية. والذي يشمل، إلى جانب إنتاج المحتوى، أنشطة تدريبية في عدد من الجامعات العربية.

«بودكاست الفنار للإعلام»، من إعداد وإنتاج فريق «الفنار للإعلام»، وشبكة مراسليه في أنحاء العالم العربي، ويدور حول قضايا التعليم العالي، والبحث العلمي، وأبرز فرص المنح الدراسية.

ويستهدف مشروع «بودكاست الفنار للإعلام» رصد احتياجات سوق العمل، وما يتعلق بالنصائح من أجل دراسة فعالة، والاستعداد المناسب لوظائف المستقبل، والاشتباك مع القضايا الوقتية، وتأثيراتها على قطاع التعليم العالي في العالم العربي.

ويعد هذا المشروع ثالث إصدارات مؤسستنا، بعد إصدار بودكاست الأصوات الأنجلو-عربية، بالتعاون بين «الفنار للإعلام»، ومنصة «بوديوم دوت مي»، وبودكاست ستيودنت صوت، الذي أعده وأنتجه طلاب من عدة دول عربية عدة بدعم من «الفنار للإعلام» ومنصة «بوديوم دوت مي (podium.me)».

اقرأ أيضًا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى