نشرة الفنار للإعلام

COP28: الإعلان عن «مسرع حلول للتعليم العالمي».. ومسؤول: الممارسات المستدامة قد توفر 10 ملايين وظيفة بالشرق الأوسط

إصدار خاص بمناسبة COP28

نشرة جديدة تأتيكم من «الفنار للإعلام»، وفيها أبرز ترشيحاتنا من قصص وأخبار المناخ والبيئة، والحدث الأبرز مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي، المقام حاليًا في دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، COP28.

قضايا المناخ والبيئة، ضمن أولويات عمل «الفنار للإعلام»، سواء في إطار الأبحاث العلمية في مجال مواجهة آثار التغيرات المناخية، أو سبل التعاون الدولي لتخفيف آثاره.

كما نحرص على تغطية قضايا المناخ والبيئة من خلال الدور الذي تلعبه الجامعات العربية في هذا الإطار، وبشكل خاص جهود الاستدامة البيئية.

ويمتد نطاق التغطية إلى التصنيفات الخاصة باستدامة الجامعات في العالم العربي، وبشكل خاص من خلال شراكتنا الاستراتيجية مع تصنيف «كواكواريلي سيموندس» (QS).

وكما حرصنا على تغطية فعاليات COP27، في مدينة شرم الشيخ بمصر، العام الماضي، نواصل العمل من أجل تقديم تغطية خاصة للمؤتمر الحالي COP28 في إكسبو دبي بالإمارات.

محمد الهواري

رئيس التحرير

أخبارنا:

COP28: الإعلان عن «مسرع حلول للتعليم العالمي»

أعلنت مؤسسة «دبي العطاء»، أمس الأول (السبت)، عن «مسرع حلول التعليم العالمي»، وذلك ضمن مؤتمر الأطراف COP28، في إكسبو دبي.

ووفق وكالة الأنباء الإماراتية، فإنه من شأن الآلية المبتكرة مساعدة البلدان على تسريع التقدم نحو عام 2030، من خلال العمل مع شبكة قوية من الأطراف الفاعلة والمنصات الدولية من قطاعي التنمية والتعليم، لتحديد وتنفيذ الحلول التي تعالج، على أفضل وجه، تحديات التحول التعليمي وطموحاتها بشكل جماعي، وتسمح لهم بالاستفادة من أنظمة التعليم المتحولة باعتبارها عامل تمكين أساسيًا لتحقيق التنمية المستدامة. وفي مرحلته الأولى، ستسعى كل من «دبي العطاء» ومؤسسة «الآغا خان» إلى تسريع وتيرة تحويل التعليم في 10 دول تحتضن مجتمعة 2.1 مليار نسمة.

اقرأ أيضًا: (300 مليون دولار لمساندة الدول المتضررة من الكوارث المناخية في انطلاق COP28).

مبادرات التعليم المستدام على طاولة نقاشات COP28

https://www.bue.edu.eg/

تشهد فعاليات مؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ في دبي COP28، حضورًا أكاديميًا، حيث يشارك أعضاء هيئة التدريس في الجامعة الأمريكية في الشارقة (AUS)، مع ممثلي جامعات أخرى، لتقديم مساهمات بحثية في الحدث العالمي.

انطلق المؤتمر في الثلاثين من تشرين الثاني/نوفمبر المنقضي، ويستمر حتى الثاني عشر من الشهر الجاري.

وشملت مساهمات أساتذة الجامعة بالمؤتمر، تنظيم الدكتورة نوريتا أحمد، أستاذة نظم المعلومات وتحليلات الأعمال، ومديرة مركز الابتكار في التدريس والتعلم بالجامعة، جلسة حول تصميم المناهج والتعليم من أجل التنمية المستدامة (ESD)، وهي جزء من ورشة عمل مع مكتب «اليونيسف»، للابتكار في تطوير المهارات الخضراء لدى الأطفال والشباب المتعلمين باستخدام نهج التعلم القائم على الألعاب. كما شارك في المائدة المستديرة للاستدامة، التي نظمتها «شنايدر إلكتريك» حول «تحفيز إزالة الكربون: التكنولوجيا الرقمية والاستراتيجية» الدكتور فادي العلول، عميد كلية الهندسة في الجامعة الأمريكية (CEN).

للمزيد عن مشاركة أعضاء هيئة التدريس في الجامعة الأمريكية بالشارقة في COP28، اضغط هنا.

اقرأ أيضًا: (مهارات وطرق تدريس التفكير النقدي في كتاب جديد).

مسؤول: الممارسات المستدامة قد توفر 10 ملايين وظيفة بالشرق الأوسط

قال بيتر رادميكر، نائب المدير الإقليمي للدول العربية في منظمة العمل الدولية التابعة للأمم المتحدة، إنه يمكن لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، توفير 10 ملايين فرصة عمل جديدة، بحلول عام 2050، من خلال إزالة الكربون والحفاظ على البيئة عبر برامج «القدرة على الصمود» عبر الممارسات الصناعية والمناخية المستدامة.

وأوضح، في تصريح لوكالة أنباء الإمارات (وام)، أمس (الأحد)، خلال مشاركته في COP28، أن الاتجاه إلى الطاقة الجديدة ساهم في توفير 13.7 مليون وظيفة في مجال الطاقة المتجددة على مستوى العالم. وتشمل فعاليات مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن المناخ، إطلاق تقرير «الآثار الاجتماعية والتوظيفية لإزالة الكربون والنمو الصناعي الأخضر.. سيناريوهات لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا».

اقرأ أيضًا: (قبيل انطلاق COP28.. أكاديميون يقترحون آليات لمحو «الأمية المناخية» في التعليم).

تسليم «إعلان العدالة المناخية» إلى COP28

تسلَّمت شما المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب بالإمارات، ورائدة المناخ للشباب في COP28، البيان العالمي للشباب «إعلان العدالة المناخية»، خلال جلسة بعنوان: «الشباب والتعليم – القوة الكامنة في العمل المناخي» ضمن فعاليات الحدث العالمي.

ووفق وكالة الأنباء الإماراتية، أمس الأول (السبت)، يمثل البيان العالمي للشباب «مطالب وتطلعات» الأطفال والشباب من أكثر من 160 دولة، ويُبرز مطالبهم الجماعية بشأن سياسة المناخ. واستند البيان إلى المشاورات السياسية المكثفة التي أجرتها الدائرة الشبابية للاتفاقية الإطارية للأمم المتحدة بشأن التغير المناخي YOUNGO، بالإضافة إلى المدخلات الصادرة عن مؤتمرات الشباب المحلية والإقليمية، التي سبقت النسخة الثامنة عشرة من مؤتمر الأمم المتحدة للشباب لتغير المناخ COY18، الذي عُقد في دبي بين 26 و28 من الشهر الماضي قبيل COP28.

اقرأ أيضًا: (جناح خاص للأطفال في مؤتمر COP27.. مطالب الصغار على طاولة القادة).

الجامعة البريطانية بمصر تشارك في COP28

شاركت الجامعة البريطانية في مصر، برئاسة الأستاذ الدكتور محمد لطفي، رئيس الجامعة، في فعاليات مؤتمر قمة المناخ COP28 المنعقد بالإمارات.

ووفق بيان، تلقت نشرتنا نسخة منه، جاءت هذه المشاركة في جلسة بعنوان: «نتائج وحلول محاكاة COP28 للعمل المناخي»، وذلك بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وجامعة زايد بالإمارات. وشهدت الجلسة عرض ومناقشة بعض نتائج نموذج محاكاة COP28، مع التركيز على اقتراح حلول للمضي قدمًا في جدول أعمال التكيف لمؤتمر شرم الشيخ، في مصر، COP27، مع الأخذ في الاعتبار وجود التحديات المالية،  كما تم التركيز على التكنولوجيا والعدالة المناخية والمرونة.

اقرأ أيضًا: (كيف يضاعف التغير المناخي معاناة النساء والفتيات؟).

الملك تشارلز الثالث يزور «مركز المناخ» بجامعة هيريوت وات دبي

استقبل حرم جامعة هيريوت وات دبي، في مجمع دبي للمعرفة، عاهل بريطانيا، الملك تشارلز الثالث، خلال وجوده في دولة الإمارات العربية المتحدة للمشاركة في أعمال قمة المناخ COP28.

ووفق بيان من الجامعة، تلقت نشرتنا نسخة منه، زار العاهل البريطاني «مركز المناخ» بالجامعة، والتقى العديد من ممثلي الشركات البريطانية التي تعرض حلولًا المبتكرة للحد من أزمة المناخ فى معرض التكنولوجيا النظيفة بالجامعة. وأنشئ هذا المركز في حرم الجامعة فى دبي بالتزامن مع مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ (COP28)، ليجسد طموح جامعة هيريوت وات في أخذ زمام المبادرة بشكل فعَّال في تحديد الطريق إلى الاستدامة العالمية، بحسب تعبير البيان نفسه.

اقرأ أيضًا: (جواد الخراز لـ«الفنار للإعلام»: شح المياه قد يعوق خطط إنتاج الهيدروجين الأخضر في شمال إفريقيا).

COP28: الإعلان عن «مسرع حلول للتعليم العالمي».. ومسؤول: الممارسات المستدامة قد توفر 10 ملايين وظيفة بالشرق الأوسط
الملك تشارلز الثالث يزور «مركز المناخ» بجامعة هيريوت وات دبي (الجامعة).

كيف تشكل الطاقة حياتنا اليومية؟ نقاش أكاديمي في قطر

يُنظم مركز الدراسات الدولية والإقليمية بجامعة جورجتاون في قطر، يومي 9 و10 كانون الأول/ديسمبر الجاري، منتدى بعنوان: «ثقافات الطاقة العالمية: كيف تشكل الطاقة حياتنا اليومية».

وفق بيان، تلقت نشرتنا نسخة منه، يتيح المنتدى منبرًا لتبادل الأفكار ووجهات النظر الأكاديمية والفنية، وسيقام على هامشه حلقات نقاش علمي وأكاديمي رصين، ومعرض للصور الفوتوغرافية والأعمال الفنية، وعروض للأفلام الوثائقية، وحوارات مع بعض الفنانين والرسامين. وسيكون المنتدى – الذي يناقش العلاقة المعقدة بين الطاقة وثقافتنا ويستكشف مختلف المسارات نحو الممارسات المستدامة – مفتوحًا للجمهور في البيوت التاريخية الأربعة التابعة لمتاحف مشيرب بوسط مدينة مشيرب في قلب الدوحة.

اقرأ أيضًا: (كيف تستعد جامعات الإمارات لمؤتمر المناخ COP28؟ أكاديميون يجيبون).

ترشيحاتنا:

المشاركة النسائية في مؤتمرات المناخ.. عقد من الزمن والتزام «لم يتحقق»

رغم مرور أكثر من عشر سنوات على التزام الدول، في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، في العام 2012، في قطر، بالعمل على الموازنة بين الجنسين في وفود مفاوضات المناخ، إلا أن الطريق «لا يزال طويلًا أمام التطبيق الفعلي لهذا الالتزام»، بحسب ناشطات في هذا المجال.

في هذا التقرير، يرصد «الفنار للإعلام» هذه الإشكالية من زاويا متنوعة، مدعومة بالأرقام والتحليلات المعمقة.

في الأزمة:

كيف يضاعف التغير المناخي معاناة النساء والفتيات؟

تغير المناخ ليس مجرد «أزمة بيئية»، ولكنه في الأساس يتعلق بالعدالة والازدهار والمساواة بين الجنسين، ويؤدي إلى تفاقم الأزمات في وقت تتعرض فيه النساء للعنف بسبب ظواهر اجتماعية وسياسية واقتصادية، مثل: النزاع المسلح، والنزوح، وندرة الموارد. المزيد في هذا التقرير.

ثقافة:

دعوة إلى تدريس التاريخ البيئي ضمن وسائل معالجة التغير المناخي

يعد الاحتباس الحراري مشكلة تتطلب تعاون الباحثين من العديد من التخصصات المختلفة، ويشمل ذلك علوم الطبيعة، والعلوم الإنسانية، والتاريخ واحد منها. ففي النهاية، يتطلب أي توقع للاتجاهات المستقبلية فهمًا شاملًا للتفاعلات السابقة بين البشر وكوكبنا. المزيد في هذا المقال.

https://www.bue.edu.eg/

نصائح ومصادر:

لطلاب الجامعات.. دليل موجز للصحة النفسية في مواجهة الضغوط

كجزء من مشاركتنا في إحياء اليوم العالمي للصحة النفسية، الذين يحين في العاشر من تشرين الأول/أكتوبر، كل عام، نشر موقعنا تقريرًا حول سبل مواجهة الضغوط النفسية.

ومع وجود أغلبية طلابنا في مناطق تطالها آثار التغير المناخي، فإن الأبعاد النفسية لهذه «الضغوط المناخية» لا تغيب عن أذهان المختصين. ولذلك، قد يكون مفيدًا أن يعيد طلابنا، وقراءنا الأعزاء، مطالعة هذا التقرير، على هامش متابعتهم لمجريات COP28، من أجل صحة نفسية أفضل أمام تحديات الاحترار.

آراء:

النشر الأكاديمي أمام تحديات التغير المناخي والذكاء الاصطناعي

تشهد أوساط النشر الأكاديمي بالمجلات العلمية الشهيرة جدلًا متصاعدًا بسبب التحديات التي يفرضها التغير المناخي والذكاء الاصطناعي على البحث العلمي.

في هذا المقال، نتعرف على تفاصيل أكثر حول هذا الموضوع، وما يتصل به من فرص واعدة، وإشكاليات بحاجة إلى حلول.

منح دراسية:

خلال الأيام الماضية، نشرنا الكثير عن أخبار المنح الدراسية لطلابنا العرب في كل مكان. والآن، يمكنك متابعة أحدث المنح الدراسية المتوفرة في الجامعات العالمية، عبر موقعنا، في قسم المنح الدراسية، من هنا، ولا يفوتك ما ننشره باستمرار عن فرص التعلم المجانية في قسم الأخبار والتقارير، من هنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى