نشرة الفنار للإعلام

تدمير مقر تابع لمؤسسة «التعليم فوق الجميع» بقطاع غزة.. وإدانة فلسطينية لاستهداف إسرائيل المؤسسات الأكاديمية

غزة.. أزمات لا تنتهي

نشرة جديدة تأتيكم من «الفنار للإعلام» وفيها أبرز ترشيحاتنا من قصص وأخبار التعليم العالي في العالم العربي.

تحول قطاع غزة إلى جرحٍ عربي مفتوح لا يلتئم، واليوم تستمر سلسلة تدمير القطاع من الاحتلال الإسرائيلي في إطار عملية «السيوف الحديدية»، ردًا على عملية «طوفان الأقصى».

وهكذا أصبح القطاع بين شقي الطوفان والسيوف، وتدمرت بنيته التحتية، وتأثرت مؤسساته التعليمية، وطلابه في المراحل التعليمية المختلفة.

لا شك أن استهداف المدنيين أمر مرفوض، كما أن استهداف البنى التحتية جريمة كذلك لما يترتب عليها من تأثير على حياة المدنيين.

حتى وإن نجحت الأصوات العاقلة في وقف إطلاق النار، سيكون ذلك متأخرًا، بعد ما شهده القطاع من تدمير.

محمد الهواري

رئيس التحرير

أخبارنا:

تدمير مقر تابع لمؤسسة «التعليم فوق الجميع» بقطاع غزة

تعرض «بيت الفاخورة»، التابع لمؤسسة «التعليم فوق الجميع» في قطر، والواقع في الجزء الجنوبي من منطقة الرمال في قطاع غزة للتدمير، نتيجة القصف الذي تشنه إسرائيل على القطاع.

ووفق وكالة الأنباء القطرية، أمس (الأربعاء)، أكدت مؤسسة «التعليم فوق الجميع»، في بيان، أن العقاب الجماعي، والهجمات الانتقامية، والاعتداءات على المدنيين والبنية التحتية تعد انتهاكًا جسيمًا للقانون الدولي الإنساني، وفي حال كونها أعمالًا متعمدة، فإنها تصبح جرائم حرب. وأشارت إلى أن «بيت الفاخورة” كان ملاذًا آمنًا للطلاب والعائلات في منطقة تستضيف المنظمات المدنية والدولية. وهذا المقر الذي تم تدميره كان يقدم خدمات طلابية متكاملة، تشمل المنح الدراسية، وعمليات التسجيل، وتنظيم ورش العمل، والندوات، والمؤتمرات المرئية، وخدمات الإرشاد الأكاديمي.

اقرأ أيضًا: (المؤسسات التعليمية الفلسطينية مجدداً تحت مرمى النيران الإسرائيلية).

إدانة فلسطينية لاستهداف إسرائيل المؤسسات الأكاديمية

أدانت وزارة التعليم العالي الفلسطينية، أمس (الأربعاء)، استهداف جيش الاحتلال الإسرائيلي مؤسسات التعليم العالي في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وقالت الوزارة، في بيان لها، إن هذا العدوان طال العشرات من الطلبة والعاملين في المؤسسات الأكاديمية بالقتل والجرح والاعتقال. واستنكر البيان قصف جيش الاحتلال مباني ومرافق جامعتي الإسلامية والأزهر في قطاع غزة، ما تسبب بأضرار جسيمة في البنية التحتية للجامعتين. ودعت الوزارة المؤسسات والمنظمات والهيئات الإنسانية والحقوقية الدولية إلى تحمل مسؤولياتها، والتدخل الفوري والعاجل، والعمل الجاد لحماية طلبة المؤسسات التعليمية والعاملين فيها  من هذه الاعتداءات المتواصلة.

اقرأ أيضًا: (أكاديميون فلسطينيون يحشدون الدعم للقضية الفلسطينية).

ملتقى أكاديمي سعودي حول الصحة النفسية

نظمت جامعة أم القرى بالسعودية، بالتعاون مع المركز الوطني لتعزيز الصحة النفسية، ملتقى ومعرضًا أكاديميًا تحت عنوان: «الصحة النفسية حق إنساني عالمي».

ووفق وكالة الأنباء السعودية، أمس (الأربعاء)، ناقش المشاركون أفضل الممارسات، والبرامج المتعلقة بقضايا الصِّحة النَّفسيَّة من الجوانب التعليمية والتطبيقية. وجاء تنظيم هذه الفعالية بالتزامن مع اليوم العالمي للصحة النفسية الذي يوافق العاشر من تشرين الأول/أكتوبر من كل عام. وتضمن الملتقى ورش عمل متخصصة حول التعريف بطرق اكتساب مهارات العلاج المعرفي السلوكي في المواقف الواقعية، ومعالجة المشكلات الاجتماعية المؤثرة على الصحة النفسية، بالإضافة إلى جلسات إرشاد نفسي للزائرين والطلاب.

اقرأ أيضًا: (لطلاب الجامعات.. دليل موجز للصحة النفسية في مواجهة الضغوط).

80 جامعة تشارك فى معرض تعليمي بالإمارات

شاركت 80 جامعة، من أكثر من 15 دولة عربية وأجنبية، فى فعاليات معرض «نجاح دبي»، أكبر فعاليّة تعليميّة دوليّة سنويّة في دولة الإمارات، في مركز دبي التجاري العالمي.

ووفق وكالة الأنباء الإماراتية، أمس (الأربعاء)، شهد المعرض تنظيم 30 ندوة، من ضمنها جلسات أسئلة وأجوبة مباشرة مع مجموعة من خبراء التعليم العالي المرموقين والتي تناولت موضوعات متنوعة. وجذب الحدث، الذي اختتم أعماله الثلاثاء، واستمر 3 أيام، الآلاف من طلبة المدارس والجامعات الباحثين عن فرص تعليمية متميزة، وبرامج أكاديمية عالمية المستوى في مجال التعليم العالي. وشملت الفعاليات تقديم إرشادات شاملة حول مختلف جوانب التعليم العالي، بما في ذلك متطلبات الالتحاق بالجامعات، وكيفية الحصول على المنح الدراسية، وطرق التمويل، وفرص التوظيف، وتقديم الطلبات بالأطر الصحيحة وغير ذلك.

اقرأ أيضًا: (كيف أصبحت الإمارات وجهة دولية ناشئة للتعليم العالي؟).

جانب من فعاليات معرض «نجاح دبي» للجامعات (وام).

مدير إقليمي جديد لـ«الثقافي البريطاني» بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا

أعلن المجلس الثقافي البريطاني، المؤسسة البريطانية الرائدة في مجال العلاقات الثقافية والفرص التعليمية، عن تعيين أمير رمضان، مديرًا إقليميًا لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ووفق بيان، تلقت نشرتنا نسخة منه، سيقود أمير فرق المجلس الثقافي البريطاني في 17 دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. ويشمل ذلك الإشراف على عمل المجلس الثقافي البريطاني بالمنطقة في مجالات الفنون، واللغة الإنجليزية، والتعليم، بهدف تعزيز الروابط والتفاهم والثقة الأعمق بين شعب المملكة المتحدة، ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. بدأ أمير رحلته مع المجلس الثقافي البريطاني كمدرس، ثم تقدم بعد ذلك إلى مناصب عليا بالمجلس في سوريا، والمملكة العربية السعودية، والخليج، وباكستان.

اقرأ أيضًا: (مهارات وطرق تدريس التفكير النقدي في كتاب جديد).

ترشيحاتنا:

نقدم لكم أشهرها.. عائلات عربية تقدم منحًا دراسية لطلاب الجامعات

لا يتوقف كثير من الطلاب والباحثين العرب عن البحث عن منح دراسية، على مدار العام، على أمل تحقيق حلمهم بالالتحاق بفرص تعليمية لدى جامعات مرموقة، عبر الاستفادة بالمزايا العديدة التي توفرها المؤسسات المانحة. ومن بين هذه المؤسسات التي تقدم المنح الدراسية، تبرز أسماء عدد من العائلات العربية، وهو ما يرصده «الفنار للإعلام» في هذا التقرير.

تجارب شخصية لطلاب عرب.. كيف تبدو الدراسة في المملكة المتحدة؟

من واقع تجاربهم في التعليم، ومعايشة مجتمع متنوع الثقافات، تحدّث بعض الطلاب العرب في المملكة المتحدة، والذين يقدر عددهم بنحو 30 ألف طالب، إلى «الفنار للإعلام» حول حصيلة تجربة كل واحد منهم في البلد الذي يعد الوجهة الثانية الأكثر تفضيلاً في العالم للطلاب الدوليين بعد الولايات المتحدة، قد تساعدك هذه التجارب في التعرف أكثر على طبيعة التعلم في المملكة المتحدة إذا كنت تخطط لاستكمال دراستك هناك، المزيد في هذا التقرير.

نصائح ومصادر:

للطلاب والمؤسسات الأكاديمية.. كل ما تحتاج إلى معرفته حول فرص إيراسموس بلس

يقدم برنامج «إيراسموس بلس»، من الاتحاد الأوروبي لدعم التعليم والتدريب والشباب والرياضة في أوروبا، فرصًا لتنقل وتعاون الأفراد والمنظمات في التعليم العالي والتعليم والتدريب المهني والتعليم المدرسي (بما في ذلك التعليم والرعاية في مرحلة الطفولة المبكرة) وتعليم الكبار وأنشطة الشباب والرياضة. بتمويل من المفوضية الأوروبية، يمتلك برنامج «إيراسموس بلس» ميزانية تقدر بـ 26.2 مليار يورو لفترة البرامج 2021-2027. ويعادل هذا المبلغ ما يقرب من ضعف التمويل المخصص للفترة السابقة (2014-2020)، المزيد عن البرنامج في هذا التقرير.

ثقافة:

«طرازين».. مشروع رقمي لتوثيق التراث الفلسطيني في فن التطريز

في مسعى يستهدف توثيق التطريز الفلسطيني التقليدي، وحفظه، واستعادته كعنصر ثقافي مهم من التراث الفلسطيني، أنشأت رائدة الأعمال الفلسطينية الأمريكية، زين المصري، مكتبة رقمية تحل اسم: «طرازين«، وفي مقابلة مع «الفنار للإعلام» ترى «المصري» أن «طرازين» تُكرّم أجيال النساء الفلسطينيات اللاتي ابتكرن 1,000 تصميم للغرز المتقاطعة التي يوثقها. ويمكن البحث، عبر الموقع، عن الزخارف والأنماط المختلفة حسب الموضوع، وعدد الألوان، ومدة المشروع، والأصل، المزيد في هذا التقرير.

آراء:

مستقبل تدريس الإعلام في الجامعات العربية.. قراءة في التحديات والحلول

يمر العالم الآن بالكثير من التحولات التي لا يمكن أن يقف أمامها الأكاديمي، أو الأستاذ الجامعي مكتوف اليدين، بل ينبغي على مؤسسات التعليم العالي، والقائمين على وضع السياسات التعليمية، النظر بعين الاعتبار لهذه التحديات، على نحو يجعل البرامج التعليمية مرنة وقادرة على مواكبة هذه التحولات، وتساعد على تمكين الخريجين. وفي مجال تدريس الصحافة والإعلام، هناك تحديات جوهرية تواجه مهنة الصحافة في ذاتها. المزيد في هذا المقال.

في الأزمة:

كيف واجهت جامعات المغرب تداعيات الزلزال؟

بحصيلة تقترب من ثلاثة آلاف قتيلٍ، ونحو ستة آلاف جريح، وضع الزلزال الذي ضرب المملكة المغربية، جامعات المناطق المتضررة أمام تحديات غير مسبوقة. وشملت تداعيات الهزات القوية مناطق في: مراكش، والحوز، وتارودانت وشيشاوة، وأكادير، ووارزازات. وتبعًا لذلك، تأثرت العملية التعليمية في مقار المؤسسات الجامعية بهذه الأقاليم، والتابعة لكل من جامعتي ابن زهر بأكادير، والقاضي عياض في مراكش، مقصد آلاف الطلاب المغاربة. ولم تسجل المباني الجامعية أضرارًا كبيرة، وفق مصدر بوزارة التعليم العالي، فيما تصدعت جدران الكلية المتعددة التخصصات بورززات جراء الزلزال، المزيد في هذا التقرير.

منح دراسية:

خلال الأيام الماضية، نشرنا الكثير عن أخبار المنح الدراسية لطلابنا العرب في كل مكان. والآن، يمكنك متابعة أحدث المنح الدراسية المتوفرة في الجامعات العالمية، عبر موقعنا، في قسم المنح الدراسية، من هنا، ولا يفوتك ما ننشره باستمرار عن فرص التعلم المجانية في قسم الأخبار والتقارير، من هنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى