نشرة الفنار للإعلام

لجنة أكاديمية لدعم النازحين من فيضانات درنة.. واعتماد عالمي للتعليم الطبي بجامعة دمشق

هل يمكن ترويض الذكاء الاصطناعي؟

أهلًا بكم في نشرة جديدة تأتيكم من «الفنار للإعلام»، وفيها أبرز قصص وأخبار التعليم العالي من العالم العربي.

تتوسع تطبيقات الذكاء الاصطناعي، وتتنوع استخداماتها، وتستمر المناقشات حول سبل الاستفادة من مميزاتها، وتقليل نتائج الاستخدامات السلبية لها.

وفيما تتحدث الأوساط الأكاديمية عن سبل الاستفادة من تطبيقات الذكاء الاصطناعي في العملية التعليمية بالجامعات، يركز خبراء على سبل مواجهة الاستخدامات السلبية لتلك التطبيقات في البحث العلمي.

في هذا الإصدار من نشرتنا نستعرض معكم رؤى الفريقين.

محمد الهواري

رئيس التحرير

أخبارنا:

لجنة أكاديمية لدعم النازحين من فيضانات درنة

اجتمعت لجنة أكاديمية ليبية بمدينة درنة المنكوبة، لبحث سبل دعم المتضررين من إعصار «دانيال» الذي أودى بحياة أكثر من عشرة آلاف شخص، فضلًا عن آلاف المفقودين.

ووفق بيان من جامعة بنغازي، قبل يومين، فإن الاجتماع بحث التعاون والتنسيق بين الجامعات الليبية في مجالات متعددة تتعلق بالأزمات والتحديات التي تواجه البلاد. وناقشت اللجنة مدى قدرة الجامعات على استغلال المباني الخاصة بها في إيواء النازحين في حالة الحاجة إلى ذلك، كما تم التأكيد على أهمية توفير الدعم اللازم للنازحين، وتوفير بيئة آمنة وكريمة لهم في الحرم الجامعي. وتطرق المشاركون إلى إمكانيات وقدرة مركز البحوث والدراسات النفسية والتربوية في درنة، وجاهزيته للقيام بدوره في عمليات الدعم النفسي، فضلًا عن التأكيد على ضرورة ربط نتائج البحث العلمي بالجهات المعنية بمعالجة الأزمة.

اقرأ أيضًا: (كيف تنبأ باحث ليبي بكارثة درنة قبل عام من وقوعها؟).

جامعة الشارقة تستضيف بطولة طلابية في الذكاء الاصطناعي

تستضيف جامعة الشارقة، في الثلاثين من أيلول/سبتمبر الجاري، مسابقة وطنية للذكاء الاصطناعي، تنظمها وزارة التربية والتعليم بالإمارات، بالتعاون مع كلية الحوسبة والمعلوماتية بالجامعة.

ووفق وكالة الأنباء الإماراتية، من المقرر أن يشارك في المسابقة عدد من طلاب المدارس الحكومية والخاصة. وتركز البطولة على الاستثمار في التعليم القائم على التكنولوجيا المتقدمة، وتنمية قدرات واكتشاف مواهب الطلبة، مع التركيز على تمكين المؤسسات التعليمية من أن تكون بيئة حاضنة لمشاريع الذكاء الاصطناعي والابتكارات الذكية، وتطوير استراتيجية تعليمية واقتصادية وصناعية وطنية تستشرف المستقبل لدعم وتشجيع زيادة الحلول المستقبلية باستخدام الذكاء الاصطناعي.

اقرأ أيضًا: (نظام لإنشاء مبانٍ قادرة على التكيّف مع البيئة.. تجربة بحثية بجامعة الشارقة).

لجنة أكاديمية لدعم النازحين من فيضانات درنة.. واعتماد عالمي للتعليم الطبي بجامعة دمشق
جامعة الشارقة تعلن استضافة بطولة وطنية في الذكاء الاصطناعي (وام).

اعتماد عالمي للتعليم الطبي بجامعة دمشق

أعلنت وزارة التعليم العالي السورية حصول جامعة دمشق على الاعتمادية الدولية من الاتحاد العالمي للتعليم الطبي (WFME).

ووفق وكالة الأنباء السورية، أمس الأول (الثلاثاء)، قال رئيس الجامعة، الدكتور محمد أسامة الجبان إن هذا الاعتماد يمثل إنجازًا كبيرًا، ويساهم في استمرار الاعتراف الدولي بشهادة كلية الطب البشري بالجامعة. وأوضح رئيس الجامعة: «كان الموعد النهائي هو مطلع العام المقبل للحصول على الاعتمادية الدولية، وكنا جاهزين قبل هذا التاريخ، ما يضمن لخريج كلية الطب البشري مزاولة مهنته، ومتابعة تحصيله العلمي، في أي مكان في العالم، وإن الحصول على الاعتمادية يتطلب المزيد من العمل الجاد للمحافظة على هذا الإنجاز الكبير لجامعة دمشق».

اقرأ أيضًا: (من «المسابقة الرمضانية».. قصة أول جامعة حكومية في العالم العربي).

اتفاق لتخفيض رسوم الدكتوراه للطلاب المصريين بجامعة إسكس البريطانية

أعلنت وزارة التعليم العالي المصرية، توقيع مذكرة تفاهم مع جامعة إسكس البريطانية؛ بهدف تعزيز التعاون الأكاديمى والبحثى بين الجانبين.

ووفق بيان من الوزارة، تنص المذكرة على تقديم الجامعة البريطانية تسهيلات لطلاب الدكتوراه المصريين، تتضمن تخفيضًا قدره 30% على الرسوم الدراسية لكل من الطلاب المتفرغين، والزائرين، والمسجلين فى البرامج الأكاديمية المعترف بها من الجامعة، وذلك لكل عام دراسي. ويسري هذا التخفيض على الطلاب المرشحين من الوزارة اعتبارًا من العام الدراسي 2024/2023. كما تهدف هذه الخطوة إلى تعزيز الشراكة بين الجانبين فى تطوير التعليم، والتعاون فى تنظيم الأنشطة المتعلقة بزيادة خبرات الطلاب، وتسهيل قبول الطلاب المصريين المؤهلين ببرامج دراسية مرتبطة بتخصصاتهم في الجامعة البريطانية.

اقرأ أيضًا: (تجارب شخصية لطلاب عرب.. كيف تبدو الدراسة في المملكة المتحدة؟).

لجنة أكاديمية لدعم النازحين من فيضانات درنة.. واعتماد عالمي للتعليم الطبي بجامعة دمشق
توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة التعليم العالي المصرية وجامعة إسكس البريطانية (الوزارة).

مساع بجامعة الملك سعود لربط مخرجات الأبحاث بسوق العمل

وقعت جامعة الملك سعود، مذكرة تفاهم، مع شركة «عِلم»، المتخصصة في مجال الرقمنة والابتكار، بهدف التعاون في إنتاج الأبحاث التطبيقية، والمشروعات التقنية التي تسهم في تعزيز الاستثمار المعرفي.

ووفق وكالة الأنباء السعودية، أمس الأول (الثلاثاء)، تسهم المذكرة في دفع عجلة البحث والابتكار في مجالات العلوم والهندسة والتقنية، وتعزيز قابلية مخرجات الأبحاث والمشاريع للتطبيق في سوق العمل. وثمّن مستشار نائب الرئيس بالجامعة للعلاقات الصناعية والأعمال، الدكتور ناصر العريفي، الجهود المشتركة للجانبين في الوصول لهذه الشراكة تحقيقًا لتطلعات «رؤية المملكة 2030»، في إطار ما تمكله الجامعة كقطاع أكاديمي، وشركة «عِلم» كقطاع صناعي تقني.

اقرأ أيضًا: («إثراء القراءة».. مسابقة سعودية لتطوير مهارات الطلاب العرب).

ترشيحاتنا:

أكاديميون يرسمون خريطة فرص الاستفادة من الذكاء الاصطناعي في الجامعات العربية

فيما تشير تقارير إلى أن ملايين الوظائف ستخضع للأتمتة كليًا، أو جزئيًا، بواسطة الذكاء الاصطناعي (AI)، ينشغل أكاديميون، من جامعات عدة بالمنطقة العربية، بأهمية إصلاح، وإعادة اختراع، التعليم العالي، لتزويد الطلاب والخريجين بالمهارات اللازمة لإيجاد مكانٍ لهم في سوق العمل. في مقابلات مع «الفنار للإعلام»، يتحدث أكاديميون بارزون عن فرص تعزيز استفادة الجامعات العربية من الذكاء الاصطناعي، وتجنب آثاره السلبية. المزيد في هذا التقرير.

نصائح ومصادر:

الذكاء الاصطناعي في خدمة الكتابة والبحث.. تعرف على أبرز الأدوات

مع تداخل الذكاء الاصطناعي في مجالات واسعة من أنشطتنا اليومية، يوفر التطور التقني الهائل أدوات مساعدة في عمليات الكتابة والبحث، ما من شأنه مساعدة طلاب الجامعات، والباحثين في إنجاز مهامهم اليومية، بشكل دقيق، وتجنب الأخطاء الإملائية واللغوية، ومراعاة علامات الترقيم. إلى جانب سلامة البناء اللغوي للكتابة، فإن الأدوات الذكية التي خرجت للنور في صورة مواقع إلكترونية، وتطبيقات للهواتف الذكية، أصبحت تُسهّل البحث عن المعلومات. المزيد في هذا التقرير.

البشر في مواجهة الروبوت.. دليل مبسَّط لكشف الأبحاث المنشأة بالذكاء الاصطناعي

مع اتساع نطاق استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي التوليدي، بدأ قطاع متزايد من الطلاب والباحثين في توظيف تلك الأدوات في كتابة المؤلفات البحثية، والمشاركة في إتمام الفروض الجامعية، بل وامتد الأمر إلى كتابة الامتحانات. وبذلك، يجد الأكاديميون أنفسهم في مواجهة تحدٍ كبير يفرض عليهم تطوير أساليبهم في المراجعة، والاطلاع، والتقييم، كي يتمكنوا من تقويم هذا السلوك، ووضع حد للاستخدام غير القانوني للتقنيات الحديثة. المزيد في هذا التقرير.

ثقافة:

الغرفة 207.. الخيال والرعب من ثنايا الأدب إلى الدراما المصورة

عن رواية للكاتب المصري الراحل أحمد خالد توفيق (1962 – 2018)، يقدم المسلسل الدرامي «الغرفة 207»، الذي تصدر، مؤخرًا، قائمة الأعلى مشاهدة على منصة «شاهد»، سلسلة من الحلقات التي يتقاسم أبطالها تجارب «الرعب»، وأجواء الجريمة، خلال هذا العمل الفني. ومع كل حلقة، تابع الجمهور محاولات البطل، جمال، فك لغز الغموض المرتبطة بالغرفة رقم 207 في ذلك الفندق الذي يعمل به، بمدينة مرسى مطروح على ساحل البحر الأبيض المتوسط. المزيد في هذا التقرير.

آراء:

أبرزها ChatGPT.. كيف تستجيب الجامعات لتحديات روبوتات الذكاء الاصطناعي؟

باستخدام روبوت الدردشة الذي يعمل بتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، يمكن لأي شخص إدخال سؤال والحصول على إجابة فريدة. ويختلف ذلك عن البحث على شبكة الإنترنت، الذي يتعرف على النص الموجود بالفعل. ويعتمد هذا الروبوت على المعلومات المتاحة وينتج استجابة فريدة، بما في ذلك الرد على الأسئلة المعقدة ومتعددة الأجزاء، إلى جانب سرد المراجع. المزيد في هذا المقال.

منح دراسية:

خلال الأيام الماضية، نشرنا الكثير عن أخبار المنح الدراسية لطلابنا العرب في كل مكان. والآن، يمكنك متابعة أحدث المنح الدراسية المتوفرة في الجامعات العالمية، عبر موقعنا، في قسم المنح الدراسية، من هنا، ولا يفوتك ما ننشره باستمرار عن فرص التعلم المجانية في قسم الأخبار والتقارير، من هنا.

ابحث عن أحدث المنح الدراسية من هنا. ولمزيد من القصص، والأخبار، اشترك في نشرتنا البريدية، كما يمكنك متابعتنا عبر فيسبوك، ولينكد إن، وتويتر، وانستجرام، ويوتيوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى