أخبار وتقارير

742 منحة دراسية مجانية في سلطنة عمان للعام الأكاديمي المقبل

أعلنت وزارة التعليم العالي العمانية، اليوم (الأربعاء)، توقيع 23 اتفاقية مع مؤسسات التعليم العالي الخاصة،  لتقديم 742 منحة دراسية مجانية للعام الأكاديمي المقبل 2024/ 2023، بقيمة تبلغ 9 ملايين و104 آلاف ريال عُماني (الريال العماني = 2,60 دولار أمريكي).

ووفق بيان من الوزارة، تلتزم مؤسسات التعليم العالي الخاصة في السلطنة، بتقديم 10% من المقاعد الدراسية، التي تحصل عليها من البعثات الداخلية للوزارة، بصفتها منحًا دراسية معفاة من الرسوم.

اقرأ أيضًا: (أي الجامعات العربية أفضل لدراسة الهندسة والتكنولوجيا؟ تصنيف «كيو إس» العالمي يجيب).

ويشمل الإعفاء من هذه الرسوم الدراسية للمنح، رسوم التسجيل، والدراسة، واختبارات تحديد المستوى، ومعادلة المقرر، وجميع أدوات وكتب، ومستلزمات المقرر الدراسي، واستفادة الطالب من الخدمات التعليمية الأخرى التي تقدمها المؤسسة التعليمية. وتنطبق على الطلبة المقبولين كل القوانين والأنظمة واللوائح السارية على طلبة الابتعاث الداخلي، كما تتولى مؤسسة التعليم العالي تحديد التخصصات، والبرامج التي سيتم قبول الطلبة بها، مع مراعاة تنوع التخصصات قدر الإمكان، وعدم تكدس الطلبة في تخصصات دون غيرها.

يشمل الإعفاء من هذه الرسوم الدراسية للمنح، رسوم التسجيل، والدراسة، واختبارات تحديد المستوى، ومعادلة المقرر، وجميع أدوات وكتب، ومستلزمات المقرر الدراسي، واستفادة الطالب من الخدمات التعليمية الأخرى التي تقدمها المؤسسة التعليمية.

وتتولى المديرية العامة للبعثات، التابعة للوزارة، الإشراف على الطلبة من حيث متابعة أوضاعهم الأكاديمية وتحصيلهم الدراسي، حتى الانتهاء من متطلبات التخرج. كما تحدّد المديرية شروط التقدم للتنافس على تلك المنح أسوة ببرامج البعثات الداخلية، كما يتولى مركز القبول الموحد التابع للوزارة الإعلان عن تلك المنح وتضمينها في دليل الطالب الذي يصدره المركز.

اقرأ أيضًا: (لخريجي كليات الصيدلة.. 10 مهن غير تقليدية في سوق العمل).

ومن جانبها، قالت وزيرة التعليم العالي العمانية، الدكتورة رحمة بنت إبراهيم المحروقية، في ندوة حول دور مؤسسات التعليم العالي الخاصة في خدمة المجتمع، إن أهمية مؤسسات التعليم العالي تتعاظم في الدول التي تتطلع إلى التحول إلى اقتصاد ومجتمع المعرفة.

وأضافت أنّ مؤسسات التعليم العالي الخاصة في السلطنة، تعمل جاهدة، بالتعاون مع الوزارة، على رفع جودة برامجها وتنويعها لتنسجم مع المستجدات العالمية، وتواكب الثورة الصناعية الرابعة، كما تعمل على ربط هذه البرامج بالبحث العلمي والابتكار. وذكرت أن الإنفاق على البحث العلمي تضاعف في كثير من مؤسسات التعليم العالي الخاصة، مما أدى إلى زيادة في عدد الأوراق العلمية المنشورة في المجلات العلمية العالمية المحكمة، وزيادة في عدد الاقتباسات منها.

تعمل مؤسسات التعليم العالي الخاصة في السلطنة، جاهدة، بالتعاون مع الوزارة، على رفع جودة برامجها وتنويعها لتنسجم مع المستجدات العالمية، وتواكب الثورة الصناعية الرابعة، كما تعمل على ربط هذه البرامج بالبحث العلمي والابتكار

الدكتورة رحمة بنت إبراهيم المحروقية، وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي في سلطنة عمان.

وفيما يتعلق بالابتكار، قالت إن بعض المؤسسات أنشأت مراكز له، وحاضنات، ومكاتب لنقل التكنولوجيا، ودعمت إنشاء الشركات الناشئة كما أن بعضها أسس شركات صغيرة ومتوسطة، في محاولة منها لتكون مؤسسات ريادية مستدامة التمويل.

اقرأ أيضًا: («س» و«ج».. كل ما تريد معرفته عن منحة «تشيفنينج» للدراسة في جامعات بريطانيا).

وأشارت وزيرة التعليم العالي العمانية إلى وجود حوالي 20 مركزًا/ كرسيًّا بحثيًّا، بمؤسسات التعليم العالي الخاصة، و5 أقسام أو وحدات بحثيّة، و14 لجنة أو مكتبًا بحثيًّا، كما أنّ جميع هذه المؤسسات تنشر أوراقًا بحثية، ففي عام 2021، تمّ نشر حوالي 1284 ورقة علمية، وفي العام ذاته قدمت 10 من المؤسسات خدمات استشارية على المستويين المحلي والخارجي، وسُجلت 9 مؤسسات براءات اختراع كنتيجة لأبحاثها.

اقرأ أيضًا:بالأسماء.. 84 جامعة عربية من الأفضل عالميًا في أحدث تصنيفات «كيو إس»

  ابحث عن أحدث المنح الدراسية من هنا. ولمزيد من القصص، والأخبار، اشترك في نشرتنا البريدية، كما يمكنك متابعتنا عبر فيسبوك، ولينكد إن، وتويتر، وانستجرام، ويوتيوب

Countries

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى