أخبار وتقارير

الجزائر الأولى مغاربيًا في تصنيف «التايمز» العالمي للجامعات الشابة

حلّت الجزائر في المرتبة الأولى مغاربيًا، والثانية إفريقيًا، والثالثة على المستوى العربي، من حيث عدد مؤسسات التعليم العالمي المصنفة في إطار تصنيف «التايمز» العالمي للجامعات الشابة (إصدار 2023).

جاء ذلك في بيان من وزارة التعليم العالي الجزائرية، نشرته وكالة الأنباء الرسمية، أمس (الثلاثاء). وذكر البيان أن التصنيف، الذي شمل 605 مؤسسة للتعليم العالي، أدرج 11 مؤسسة جامعية جزائرية، «وهو ما يعد تطورًا» مقارنة بإصدار 2022، الذي أدرج 9 مؤسسات جزائرية، في حين تم تصنيف مؤسسة تعليم عالٍ وطنية واحدة، من بين أفضل 250 مؤسسة جامعية في إصدار 2018.

اقرأ أيضًا: (أي الجامعات العربية أفضل لدراسة الهندسة والتكنولوجيا؟ تصنيف «كيو إس» العالمي يجيب).

وفي نفس التصنيف، الذي تم استحداثه سنة 2012، والخاص بالجامعات المنشأة منذ أقل من 50 سنة، تم تصنيف جامعة سطيف1 في المرتبة 98 على المستوى العالمي، والمرتبة الأولى على المستوى المغاربي، والثانية على المستوى الإفريقي، كما تم تصنيف جامعة قالمة ضمن أحسن 500 مؤسسة جامعية على المستوى العالمي. وقالت الوزارة إن هذه النتائج تُبرز «النقلة النوعية في ترقية مرئية مؤسسات التعليم العالي الجزائرية في هذا التصنيف، وذلك بفضل الجهود المبذولة من طرف القطاع من أجل تحسين مكانة مؤسسات التعليم العالي الوطنية في مختلف التصنيفات العالمية».

اقرأ أيضًا: («أذكى حرم جامعي في العالم».. تجربة نرصدها لكم من جامعة برمنجهام دبي).

وذكرت الوزارة ان تصنيف التايمز للجامعات الشابة 2023، يصنف حاليًا أكثر من 500 مؤسسة جامعية في جميع أنحاء العالم، فيما يتم استبعاد جميع المؤسسات التي لا تتوفر على تكوين ما بعد التدرج من هذا التصنيف، أو تلك التي لم تتوفر على أكثر من 1,000 مقال علمي خلال الفترة ما بين 2017 و2021 وبحد أدنى 150 مقالًا علميًا في السنة.

ويعتمد هذا التصنيف على مجموعة مركبة من المؤشرات الكمية، والنوعية التي تشمل عدد الأساتذة والطلبة، والإنتاج العلمي، وتأثيره في قواعد بيانات سكوبس عن طريق استخدام 13 مؤشرًا لتوفير المقارنات الأكثر شمولًا وتوازنًا، موزعة على خمسة محاور رئيسية تتمثل في كل من نوعية التعليم العالي، ونوعية البحث العلمي، والاقتباسات، والانفتاح الدولي، والتأثير على الصناعة.

https://www.bue.edu.eg/

اقرأ أيضًا:

  ابحث عن أحدث المنح الدراسية من هنا. ولمزيد من القصص، والأخبار، اشترك في نشرتنا البريدية، كما يمكنك متابعتنا عبر فيسبوك، ولينكد إن، وتويتر، وانستجرام، ويوتيوب

Countries

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى