أخبار وتقارير

تخريج الدفعة الثانية من طلاب جامعة جزيرة الأمير إدوارد الكندية في مصر

احتفلت مؤسسة الجامعات الكندية في مصر، المستضيفة لفرعي جامعتي جزيرة الأمير إدوارد، وتورونتو متروبوليتان، بالعاصمة الإدارية الجديدة، بتخريج الدفعة الثانية من طلاب أول فرع للجامعات الأجنبية في مصر، جامعة جزيرة الأمير إدوارد (UPEI).

وبهذه المناسبة، قال الدكتور جريج كيف، رئيس جامعة جزيرة الأمير إدوارد الكندية، إن الجامعة لديها نظام أكاديمى عريق، حيث تعد من أكبر 10 جامعات كندية، معربًا عن فخره بوجود فرع لها في مصر. وأضاف أن الجميع بذل كل ما في وسعه من أجل تحقيق النجاح.

اقرأ أيضًا: (من تصميم الأزياء إلى هندسة الجيوماتيك.. برامج نوعية لطلاب جامعة رايرسون الكندية في مصر).

وتابع المسؤول الأكاديمي الرفيع: «أعضاء هيئة التدريس، والعاملون كافة، سواء هنا في مصر، أو في كندا، يشعرون بالفخر والاعتزاز بمجهودات الطلاب وأولياء أمورهم»، لافتًا إلى أن أهم آليات القيم الجامعية هو حرية البحث العلمي، وتقديم العلوم المختلفة بجودة عالية، مضيفًا أن الجامعة تتمنى لكل الخريجين، الاستمرار في اكتساب المعرفة والمساهمة في بناء المجتمع.

أهم آليات القيم الجامعية هو حرية البحث العلمي، وتقديم العلوم المختلفة بجودة عالية.

الدكتور جريج كيف، رئيس جامعة جزيرة الأمير إدوارد الكندية.

كما شكر رئيس الجامعة الشكر، أولياء الأمور على دعمهم غير المحدود من أجل نجاح أبنائهم، وتحقيق آمالهم نحو المستقبل، موضحًا أن الخريجين الذين احتفلت بهم الجامعة، ينضمون لنحو 28 ألف خريج من أبناء جامعة الأمير إدوارد، منتشرين في أنحاء العالم كافة.

 من جانبه، قال الدكتور  رامي سلام، رئيس الجامعات الكندية في مصر: «اليوم، ونحن نحتفل بتخرج دفعة جديدة من جامعة جزيرة الأمير إدوارد الكندية، فإننا نرسل سفراء جدد لكل أنحاء العالم، مسلحين بالعلم والمعرفة، فهم قادة الغد، والطريق أمامهم طويل، ولكنهم قادرون على التغلب على أي عقبات».

  • تخريج الدفعة الثانية من طلاب جامعة جزيرة الأمير إدوارد الكندية في مصر
  • تخريج الدفعة الثانية من طلاب جامعة جزيرة الأمير إدوارد الكندية في مصر

وأضاف أن الجميع «يشعر بالفخر والاعتزاز بأبنائنا الخريجين ومجهودهم الكبير، وأن أولياء الأمور شركاء في هذا النجاح، وأن الجامعة بذلت كل جهدها لتقديم أقضل تعليم، وتجربة حياتية لن ينسوها أبدًا طوال السنين»، مقدمًا الشكر أيضا لأعضاء هيئة التدريس على كل ما قدموه من علم، وعلاقة متميزة، مع أبنائهم الطلاب.

اقرأ أيضًا: (تطوير ألعاب الفيديو.. تخصص فريد يجد طريقه إلى جامعات الشرق الأوسط).

ووفق بيان، تلقينا نسخة منه، تشهد جامعة جزيرة الأمير إدوارد نموًا في أعداد الخريجين في هذه الدفعة «مما يدل على نجاح تجربة الجامعات الأجنبية في مصر، حيث يحمل الخريجون شهادة دولية صادرة من الجامعة الأم في كندا، وجهات الاعتماد الكندية، فضلًا عن المجلس الأعلى للجامعات، وهو ما يوفر للطلاب فرص عمل فورية سواء داخل مصر أو خارجها».

«اليوم، ونحن نحتفل بتخرج دفعة جديدة من جامعة جزيرة الأمير إدوارد الكندية، فإننا نرسل سفراء جدد لكل أنحاء العالم، مسلحين بالعلم والمعرفة، فهم قادة الغد، والطريق أمامهم طويل، ولكنهم قادرون على التغلب على أي عقبات».

الدكتور رامي سلام، رئيس الجامعات الكندية في مصر.

كما يستقبل فرع الجامعة بالقاهرة عددًا من الطلاب الذي سافروا لاستكمال دراستهم بالجامعة الأم في كندا، وعادوا إلى مصر خصيصًا لتأدية مراسم التخرج من فرع القاهرة، في خطوة تعبر عن تواصل الجامعتين، ومرونة الإجراءات فيهما، ويشجع مزيدًا من الطلاب الجدد على الالتحاق بهذا النموذج الذي يجمع بين أفضل ما في الثقافتين الكندية والمصرية.

بإمكان الطلاب الالتحاق بالدراسة في فرع جامعة جزيرة الأمير إدوارد بالقاهرة، من خلال كلية هندسة التصميم المستدام، والتي تشمل تخصصات الميكاترونكس والطاقة المستدامة، أو كلية علوم الكمبيوتر والرياضيات، والتي تشمل تخصصات برمجة ألعاب الفيديو وتصميم الواقع الافتراضي، وتحليل البيانات، وتحليل الأعمال، بالإضافة أيضًا إلى كلية إدارة الأعمال، حيث تشمل تخصصات المحاسبة، وريادة الأعمال، والإدارة المالية، والتسويق، والتنظيم المؤسسي.

اقرأ أيضًا:

  ابحث عن أحدث المنح الدراسية من هنا. ولمزيد من القصص، والأخبار، اشترك في نشرتنا البريدية، كما يمكنك متابعتنا عبر فيسبوك، ولينكد إن، وتويتر، وانستجرام، ويوتيو

Countries

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى