أخبار وتقارير

توقيع مذكرة تفاهم بين اتحاد الجامعات المتوسطية والمنظمة الدولية للهجرة

بهدف تعزيز تعاونهما في مجال تبادل المعلومات، وتشجيع البحث العلمي، وقّعت المنظمة الدولية للهجرة (IOM)، واتحاد الجامعات المتوسطية (يونيميد)، مذكرة تفاهم، أمس الأول (الخميس)، بمقر المنظمة الدولية للهجرة في روما.

وقّع الاتفاقية لورانس هارت، مدير مكتب تنسيق المنظمة الدولية للهجرة لمنطقة البحر المتوسط، وخيرية رصّاص، الرئيسة المنتخبة حديثًا لاتحاد الجامعات المتوسطية.

اقرأ أيضًا: توصيات أممية لتسهيل وصول اللاجئين إلى التعليم العالي في الدول المضيفة

تنشط «يونيميد»، وهي شبكة من مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي في حوض المتوسط، في تعزيز التعاون الأكاديمي في المنطقة الأورومتوسطية، وإفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، والشرق الأوسط وغرب البلقان، فيما تعمل المنظمة الدولية للهجرة على المساعدة في مواجهة التحديات التشغيلية للهجرة، وتعزيز فهم قضايا الهجرة، وتشجيع التنمية الاجتماعية والاقتصادية من خلال الهجرة، والعمل من أجل الاحترام الفعال لحقوق الإنسان ورفاه المهاجرين.

اقرأ أيضًا: (هيفاء الكيلاني لـ«الفنار للإعلام»: الاستثمار في التعليم يفتح الأبواب أمام النساء).

بموجب المذكرة، اتفق الطرفان على تبادل المعلومات والوثائق، وتشجيع الدراسات البحثية، وتعزيز التشاور حول الأمور ذات الاهتمام المشترك لتحقيق عمل تكميلي أفضل وتنسيقٍ فعال.

تحدد مذكرة التفاهم العديد من المجالات المشتركة، بهدف تطوير إجراءات ملموسة ومؤثرة ومستدامة. وتشمل هذه المجالات: التعليم المتاح والشامل، وتمكين الشباب وتنميتهم وتوظيفهم، ونقل المهارات، وبناء القدرات والتدريب.

وتحدد مذكرة التفاهم العديد من المجالات المشتركة، بهدف تطوير إجراءات ملموسة ومؤثرة ومستدامة. وتشمل هذه المجالات: التعليم المتاح والشامل، وتمكين الشباب وتنميتهم وتوظيفهم، ونقل المهارات، وبناء القدرات والتدريب، والتعاون التقني، والبحوث، وجمع البيانات. علاوة على ذلك، تهدف مذكرة التفاهم إلى تعزيز التعاون في إطار شبكة «يونيميد» الفرعية للهجرة، وتقوية أوجه التآزر مع مشروع HGRA، وهو مشروع لبناء القدرات يهدف إلى دعم الجامعات الليبية في إدارة أزمة الهجرة.

اقرأ أيضًا:

  ابحث عن أحدث المنح الدراسية من هنا. ولمزيد من القصص، والأخبار، اشترك في نشرتنا البريدية، كما يمكنك متابعتنا عبر فيسبوك، ولينكد إن، وتويتر، وانستجرام، ويوتيوب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى