أخبار وتقارير

«Horizon Europe».. برنامج أوروبي لتمويل الباحثين في دول البحر المتوسط

بإجمالي 320 مليون يورو، يوفر الاتحاد الأوروبي، فرصًا تمويلية لباحثي دول البحر المتوسط، بما فيها الدول العربية: مصر، والجزائر، وتونس، والمغرب، وليبيا، وسوريا، ولبنان، وفلسطين، بالإضافة إلى الأردن من خلال عضويته في الاتحاد من أجل المتوسط.

وقد خصص الاتحاد هذه المبالغ من أجل دعم الباحثين في مجالات الصحة، والمناخ، ومصادر الطاقة المتجددة.

ومن خلال برنامج عمل باسم: «Horizon Europe»، للعام 2023/2024، يسعى الاتحاد الأوروبي إلى تعزيز مجالات البحث بالتعاون مع الاتحاد من أجل المتوسط. وأعلنت ماريا كريستينا روسو، مديرة إدارة النهج العالمي والتعاون الدولي في مجال البحث العلمي والابتكار، بالمفوضية الأوروبية، انطلاق البرنامج من القاهرة، مؤخرًا، بحضور عدد من الباحثين، ووزير التعليم العالي المصري، الدكتور أيمن عاشور، وأمين عام الاتحاد من أجل المتوسط، السفير ناصر كامل.

اقرأ أيضًا: (حوارات «الفنار للإعلام»|وظائف المستقبل في ظل فجوة المهارات.. من أين نبدأ؟).

اقتصاد المعرفة

وقالت ماريا كريستينا روسو إن الاتحاد الأوروبي يسعى للتعاون مع دول البحر المتوسط بهدف تعزيز اقتصادها، والتحول إلى اقتصاد قائم على المعرفة والابتكار، من أجل تعزيز التنمية المستدامة، وتحسين الإنتاجية في تلك الدول، عبر التعاون المثمر معها، ومنها الدول الإفريقية المطلة على البحر المتوسط.

وفي تصريح لـ«الفنار للإعلام»، أوضحت المسؤولة الأوروبية، أن البرنامج يركز على الأبحاث الخاصة بمجالات التغير المناخي، والصحة، والطاقة المتجددة، ويسعى من أجل العمل على الخروج بنتائج مبتكرة تساهم في تحسين العمل في هذه المجالات، وتعزيز ثقافة الابتكار، وتطوير الخطط المتعلقة بهذه الملفات، وذلك بالتعاون مع وزارات التعليم العالي في كل الدول المشاركة، مع تمكين الباحثين من إحراز تقدم في هذه المجالات التي تصب في صالح تنمية الاقتصاد العام للدولة.

وفيما يخصص عدد المستفيدين من البرنامج، قالت ماريا روسو إنه لا يوجد عدد محدود، ولكن الأمر سوف يعتمد على الأبحاث المتنافسة على نيل الدعم، ثم تقييمها، والمفاضلة بينها قبل أن يتم اختيار الأبحاث التي سيتم تمويلها من خلال البرنامج. وأضافت: «نأمل مشاركة أكبر عدد من الباحثين في هذا البرنامج لتطوير البحث العلمي في المجالات المذكورة».

https://www.bue.edu.eg/

اقرأ أيضًا: (للطلاب والخريجين.. تسع خطوات لإعداد خطة تعلم ذاتي ناجحة).

وحول آلية اختيار الأبحاث، وتقييمها، أجابت مديرة إدارة النهج العالمي والتعاون الدولي في مجال البحث العلمي والابتكار، بالمفوضية الأوروبية، بالقول إن البرنامج سوف يعمل على الترويج لشروط المشاركة، بالتعاون مع كل الجهات الشريكة، بحيث يتمكن الباحثون من فهم متطلبات الاستفادة من البرنامج، قبل التقدم بمشروعاتهم البحثية التي يرغبون في تمويلها.

البرنامج يركز على الأبحاث الخاصة بمجالات التغير المناخي، والصحة، والطاقة المتجددة، ويسعى من أجل العمل على الخروج بنتائج مبتكرة تساهم في تحسين العمل في هذه المجالات، من خلال باحثي دول البحر المتوسط، وتعزيز ثقافة الابتكار.

ماريا كريستينا روسو، مديرة إدارة النهج العالمي والتعاون الدولي في مجال البحث العلمي والابتكار، بالمفوضية الأوروبية.

وفيما تأمل «روسو» في مشاركة أساتذة وطلاب جامعات دول البحر المتوسط كافة، في البرنامج، تقول إن «Horizon Europe» يمنح الباحثين فرصة كبيرة لتبادل الخبرات مع نظرائهم في الدول الأخرى، من خلال عرض الأفكار المشتركة، وإمكانية إقامة تعاون بحثي في نفس مجالات التخصص، للخروج بنتائج بحثية تساهم في تعزيز البحث العلمي، في مواجهة ملفات عدة، ومنها: التغير المناخي.

تطبيقات عملية

من جانبه، يرى الأمين العام للاتحاد من أجل المتوسط، السفير ناصر كامل، أن إطلاق البرنامج بالتعاون مع الاتحاد «بمثابة تنفيذ على أرض الواقع لما تم الاتفاق عليه خلال مؤتمر كوب 27، الذي استضافته مصر في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، للمساهمة في تعزيز التنمية المستدامة للدول من خلال مواجهة التغيرات المناخية، والاعتماد على الطاقة المتجددة خلال السنوات المقبلة».

ويضيف، في تصريح لـ«الفنار للإعلام»، أن البرنامج البحثي «Horizon Europe»، سوف يساهم في تعزيز التكنولوجيا والتنمية داخل دول البحر المتوسط، من خلال الفرص التمويلية التي سيقدمها للباحثين، وتحويل هذه النتائج البحثية إلى تطبيقات عملية تستفيد منها الدول المختلفة، لمواجهة التحديات في مجالات المناخ، والطاقة، والصحة، ولتحسين حياة الشعوب في دول الاتحاد من أجل المتوسط.

تبادل الخبرات

ويقول رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي في مصر، السفير كريستين برغر، إن إطلاق البرنامج جاء بعد سنوات من التعاون الاستراتيجي بين الاتحاد الأوروبي، والاتحاد من أجل المتوسط، من أجل تبادل الخبرات العلمية بين الباحثين الأوروبيين ونظرائهم في الدول الأخرى، ومنها: مصر، والمغرب، وتونس، وغيرها.

ويرى الدبلوماسي الأوروبي، في تصريح لـ«الفنار للإعلام»، أن نشر برنامج يعتمد على البحث العلمي في الدول الأخرى، يعزز من قدرة تلك الدول على مواجهة التحديات المختلفة بالوسائل العلمية، مضيفًا: «نأمل أن يعمل هذا البرنامج على تهيئة المناخ للاستفادة من الأبحاث العلمية في تعزيز الاقتصاد بشكل عام، والمساهمة في التنمية المستدامة لمختلفة الدول».

اقرأ أيضًا:

  ابحث عن أحدث المنح الدراسية من هنا. ولمزيد من القصص، والأخبار، اشترك في نشرتنا البريدية، كما يمكنك متابعتنا عبر فيسبوك، ولينكد إن، وتويتر، وانستجرام، ويوتيوب.

Countries

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى