fbpx


بالتزامن مع شهر المرأة.. القضايا النسوية في معرض لتشكيليات مصريات

/ 18-03-2022

بالتزامن مع شهر المرأة.. القضايا النسوية في معرض لتشكيليات مصريات

بالتزامن مع إحياء شهر المرأة، الذي يوافق آذار/مارس من كل عام، أطلقت مؤسسة (Art D’Égypte) «آرت دي إيجيبت»، فعاليات معرض فني جماعي لستة عشر فنانة تشكيلية. والمعرض الذي بدأ في الرابع عشر من الشهر الجاري، ويستمر حتى الثلاثين من نفس الشهر، يحمل اسمًا من مقطعين، وهو: «معرض-ها».

وفق نادين عبد الغفار، رئيسة مؤسسة «آرت دي إيجيبت»، فإن المعرض يمثل فرصة للفنانات المصريات لعرض أحدث أعمالهن، وأفكارهن الإبداعية، والتأكيد على أن قوة إبداعهن ستساعد دائمًا على الكفاح من أجل حرية التعبير. وتضيف في بيان صحفي: «نحن نعمل من خلال إيماننا بأن الفن يمكن أن يكون أداة لإحداث التغيير المجتمعي، وقد أثبتت قوة الإبداع مدى أهميتها وتأثيرها على مر العصور المختلفة».

اتجاهات فنية مختلفة

«المعرض يمثل فرصة للفنانات المصريات لعرض أحدث أعمالهن، وأفكارهن الإبداعية، والتأكيد على أن قوة إبداعهن ستساعد دائمًا على الكفاح من أجل حرية التعبير».

نادين عبد الغفار   رئيسة مؤسسة «آرت دي إيجيبت»

وتقول وئام المصري، الأستاذة بكلية الفن والتصميم بجامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والآداب، إن الحدث يجمع بين شرائح عمرية، واتجاهات فنية مختلفة، لعدد كبير من الفنانات، كما يسلط الضوء على عدد من تجاربهن. وتضيف أن المعرض، بهذا الحشد من الأعمال المشاركة، يطرح الفن النسوي في جرعة مكثفة.

كما تشير «المصري»، وهي واحدة من الفنانات المشاركات، إلى تنوع الاتجاهات الفنية في المعرض، مثل: التعبيرية، والتجريدية، والفانتازية، والصوفية، إلى جانب تنويعات تطرح اتجاهات وأصوات فنية مختلفة.

وتقول لـ«الفنار للإعلام» إن أعمال المشاركات تدور حول عالم الأنثى بشكل كبير. وتضيف أن القضايا النسوية تمثل المحرك الرئيسي في معظم التجارب الفنية التي يقدمها المعرض. وتوضح: «في أعمال الفنانة لينا أسامة مثلًا نجد التعبير عن المرأة عبر ملامح حالمة وناعمة، وبها كثير من الصوفية والروحانية، وفي أعمالي، فإن جسد المرأة يغلب عليه الجموح والجرأة، وفي أعمال الفنانة نورا بركة، نجد أن هناك دائمًا مساحة تعبيرية عن الحكايات، وفن الحكي الذي لا يمكن فصله عن عالم المرأة، فكل منا تتناول عالم المرأة من زاويتها الخاصة».

وبدورها، ترى الفنانة التشكيلية لينا أسامة أن لكل فنان أسلوب متفرد. وتضيف: «لا أعتبر أن الأساليب الفنية لأعمال للسيدات تختلف عن أعمال الفنانين الرجال. بعض الذكور يعبرون بأسلوب بالغ الرقة، وبعض الإناث يستخدمن التكنيك الفني الجاف والعنيف».

وتشارك «أسامة»، خلال الشهر الجاري، في أكثر من معرض فني يحتفي بالمرأة، بداية من معرض «آرت دي إيجيبت»، ومعرض يوم المرأة العالمي، الذي تستضيفه كلية الفنون التطبيقية بجامعة 6 أكتوبر، ومعرض مركز «كرمة ابن هانئ» الثقافي، ومعرض مماثل بمتحف محمود سعيد بالإسكندرية. وعن مشاركاتها تلك تقول إن هذه الفعاليات المتنوعة «لها دلالات فنية وأخرى مجتمعية، حيث تسلط الضوء على وجود الفنانات بشكل لافت على الساحة الفنية». 

التوازن الجندري

«أعمال المشاركات تدور حول عالم الأنثى بشكل كبير، والقضايا النسوية هي المحرك الرئيسي في معظم التجارب الفنية التي يقدمها المعرض».

وئام المصري   أستاذة بكلية الفن والتصميم بجامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والآداب

وفي حديثها إلى «الفنار للإعلام» تشير إلى ما تصفه بالمفارقة، حيث تمثل الفتيات العدد الأكبر من الملتحقين بكليات الفنون، لكن النسبة الأكبر ممن يواظبون على احتراف العمل الفني بعد التخرج من الدارسين الذكور، حتى مع محاولات تحقيق التوازن الجندري التي تقوم بها قاعات العرض الفني، من خلال ضمان نسب تمثيل للجنسين في المعارض، ولذلك فإن تخصيص معرض للفنانات يظل حدثًا له خصوصيته ودلالته، كما تقول. ويتمحور عالم لينا أسامة الفني حول المرأة بشكل خاص، حيث معظم بطلاتها من النساء، وخاصة بعد تجربة الأمومة. وعن ذلك، تقول: «صار جزء من تعبيري عن الإنسانية، هو تعبيري عن المرأة ومشاعر الأمومة».

وفي إحدى لوحاتها بمعرض «آرت دي ايجيبت»، يجد الزائر محاكاة فنية للأسطورة اليونانية «زيوس» بشكل ساخر. وعن ذلك، تقول «أسامة» إن تلك اللوحة تحمل تساؤلات حول المرأة عبر التاريخ. كما يبرز المعرض أعمالًا أخرى حول الحياة البسيطة، وعناصر الطبيعة، والمجتمعات البدائية. وفي معرض شهر المرأة العالمي، الذي ينظمه مركز «كرمة بن هانئ الثقافي» بمتحف أحمد شوقي في مصر، تجمع لوحة فانتازية للفنانة نفسها، بين ثلاث سيدات: الفنانة فريدا كاهلو، والأميرة ديانا، والأميرة فوزية، وإلى جوارهن الروبوت «صوفيا».

أعجبتك القصة؟ اشترك مجاناً في نشرتنا البريدية للحصول على المزيد من القصص.

في سياق مماثل، يشهد الشهر الجاري، تنظيم قطاع الفنون التشكيلية التابع لوزارة الثقافية المصرية، معرضًا جماعيًا، تحت عنوان: «ن الكون» بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، بمركز «كرمة بن هانئ الثقافي»، وذلك بمشاركة 63 فنانًا، من مختلف الأجيال، حيث يقدم المشاركون أعمالًا تدور حول عالم المرأة، وقضاياها، وتحدياتها.

اقرأ أيضًا:




لا ردوداكتب تعليقاً

What Others are Readingالأكثر قراءة

Copyright © 2018 Al-Fanar Mediaحقوق © 2018 الفنار للإعلام

arabic

Copyright © 2018 Al-Fanar Mediaحقوق © 2018 الفنار للإعلام