جامعة الإمارات تحتفل باختيار 45 من باحثيها ضمن «العلماء الأكثر تأثيرًا»

/ 06-12-2021

جامعة الإمارات تحتفل باختيار 45 من باحثيها ضمن «العلماء الأكثر تأثيرًا»

احتفلت جامعة الإمارات العربية المتحدة، اليوم الاثنين، بإدراج 45 من باحثيها في قائمة جامعة ستانفورد الأمريكية، لـ«أفضل 2% من علماء العالم»، والتي تصنف العلماء الأكثر تأثيرًا في مجالات تخصصهم، من خلال الاستشهاد بأبحاثهم المنشورة، بشكل متكرر، بواسطة باحثين آخرين.

أعد القائمة خبراء جامعة ستانفورد، من خلال قاعدة بيانات Scopus، والتي تضم ملخصات، ومراجع من مقالات منشورة في مجلات علمية محكمة، وكتب ومنشورات متعددة.

وتضم القائمة، المعلنة الشهر الماضي، أكثر 2٪ من العلماء الذي تم الاستشهاد بأبحاثهم في 22 تخصصًا علميًا، و176 تخصصًا فرعيًا. وتعتمد القائمة على الاستشهادات العلمية للباحثين. وتقوم على عدة مؤشرات، منها: «الاقتباسات من أبحاث منشورة، وعددها، ومعامل هيرش لقياس الإنتاجية العلمية للباحثين، ومعامل هيرش المعدل لقياس التأليف المشترك».

وتتنوع مجالات العمل البحثي لعلماء جامعة الإمارات المدرجين بالقائمة، حيث يتخصص، منهم، أربعة عشر باحثًا في مجال الطب والعلوم الصحية، في حين تتنوع تخصصات الباقين بين مجالات: الهندسة المدنية، وعلوم الأغذية، وعلم الأحياء الدقيقة والطاقة المتجددة، والاقتصاد وإدارة الأعمال، وعلوم الفلك والفضاء، والرياضيات التطبيقية.

«إدراج باحثي جامعة الإمارات، في قائمة ستانفورد لأفضل 2% من علماء العالم، يجلب فخرًا كبيرًا للجامعة، ودليل على تميز بيئة البحث والعلماء لدينا».

زكي نسيبة   مستشار جامعة الإمارات

من جانبه، قال زكي نسيبة، مستشار جامعة الإمارات، خلال احتفالية نظمتها الجامعة للباحثين المدرجين في القائمة: «إدراج باحثي جامعة الإمارات، في قائمة ستانفورد لأفضل 2% من علماء العالم، يجلب فخرًا كبيرًا للجامعة، ودليل على تميز بيئة البحث والعلماء لدينا». وأضاف: «هذا الأمر يوضح إحراز الجامعة لتقدم كبير في مهمتها المتمثلة في إنتاج معرفة جديدة، وتطبيقات عملية ذات صلة باحتياجات المجتمع والصناعة والاقتصاد».

أعجبتك القصة؟ اشترك مجاناً في نشرتنا البريدية للحصول على المزيد من القصص.

بدوره، قال أحمد مراد، الأستاذ المساعد للأبحاث بجامعة الإمارات: «جامعة الإمارات العربية المتحدة مكرسة لبناء اقتصاد قائم على المعرفة من خلال أبحاثها الأكاديمية، حيث يتم تعزيز استراتيجية التعاون البحثي، عبر إتمام شراكات تعاون مع المؤسسات الأكاديمية الدولية، ومراكز البحث المرموقة في جميع أنحاء العالم. وتنعكس هذه الشراكات الدولية في تحقيق نقلة نوعية في مخرجات البحوث والنشر في مجالات البحث ذات الأهمية الوطنية والدولية».

وفي كانون الأول/ ديسمبر من العام الماضي، أعلنت جامعة الإمارات، إدراج 32 من باحثيها ضمن القائمة نفسها، للعام 2020.

اقرأ أيضًا: (5 جامعات في المنطقة العربية تتصدر قائمة تصنيف عالمي للبحث العلمي)




لا ردوداكتب تعليقاً

What Others are Readingالأكثر قراءة

Copyright © 2018 Al-Fanar Mediaحقوق © 2018 الفنار للإعلام

arabic

Copyright © 2018 Al-Fanar Mediaحقوق © 2018 الفنار للإعلام