fbpx


«الفكر العربي» ورابطة جامعات لبنان تناقشان «تحديات التحول نحو المعرفة والابتكار»

/ 24-11-2021

«الفكر العربي» ورابطة جامعات لبنان تناقشان «تحديات التحول نحو المعرفة والابتكار»

بالتعاون مع رابطة جامعات لبنان، وجامعة القدّيس يوسف في بيروت، عقدت مؤسّسة الفكر العربي ندوةً حول كتابها، الصادر حديثًا، باللغتين العربية والإنجليزية: «العرب وتحدّيات التحوّل نحو المعرفة والابتكار» (Empowering Knowledge and Innovation: Challenges for the Arab Countries).

والكتاب من تأليف كل من: معين حمزة، الأمين العام للمجلس الوطني للبحوث العلمية في لبنان، وعمر البزري، مستشار سياسات العلوم والتكنولوجيا والابتكار والتنمية المستدامة.

وشهدت الندوة مشاركة رفيعة لعدد من المتحدثين، حيث اعتبر سليم دكّاش، رئيس رابطة جامعات لبنان، الإصدار الجديد «ليس كغيره من الكتب، فهو صادرٌ عن مؤسّسة الفكر العربي، المعروفة بتقاريرها السنوية عن التنمية الثقافية العربية، وهو موسوعة مرجعيّة في مجالات البحث العلمي، ومكتوبٌ بقلمِ مُفكّرَين بارزَين ومُبدعَين».

«إنّنا جميعُنا معنيّون بهذين الكتَابَين، وجميعُنا مسؤولون عن تجسيدِ تطلّعاتهما ورؤاهما على أرضِ الواقع»

هنري العَويط   المدير العام لمؤسسة «الفكر العربي»

أما هنري العَويط، المدير العام لمؤسسة «الفكر العربي»، فرأي أن «أوّل ما يسترعي الانتباهَ في الكتَابَين، (في نسختيه العربية والإنجليزية)، هو طابعهما الشموليّ، الذي يتجلّى على الصعيد الجغرافيّ، فهما يغطيان المنطقة العربيةَ كلّها، كما على صعيد المحتوى، فالكتاب في نسخته العربية مثلًا، يشتمل على 153 محورًا، يحيط عبرها إحاطة تامّة بمجمل ملفّات البحث العلميّ والتكنولوجيا والابتكار».

وأضاف: «إنّنا جميعُنا معنيّون بهذين الكتَابَين، وجميعُنا مسؤولون عن تجسيدِ تطلّعاتهما ورؤاهما على أرضِ الواقع»، وتابع: الكتَابَان يرسمان خريطة طريق واضحة المعالم نحو بناء مجتمع المعرفة والابتكار، من أجل تحقيق أهداف التنمية الشاملة والمستدامة»، وفق بيان صادر عن المؤسسة، تلقت «الفنار» نسخة منه.

بدورها، أشادت كوستانزا فارينا، مديرة مكتب اليونسكو الإقليمي للتربية بالدول العربية، بتضمين الكتابَين حيّزًا لوسائل الإعلام العلمية، ودورها «الأخلاقي» في تعزيز العلم ونشر المعلومات الصحيحة. ودعت إلى «تضافر الجهود لضمان حصول الجميع على تعليمٍ جيّد، وبناء القدرات والمهارات، واستخدام التكنولوجيا لنشر المعلومات».

something didnt work here
عقدت مؤسّسة الفكر العربي ندوةً حول الكتَابَين اللّذين أصدرتهما حديثاً باللّغتين العربية والإنجليزية "العرب وتحدّيات التحوّل نحو المعرفة والابتكار"

وفي السياق نفسه، أشار عباس الحلبي، وزير التربية والتعليم العالي اللبناني، إلى «شمولية موضوعات الكتاب»، معتبرًا أنّه «مرجعٌ بحثيّ تحليليّ، يسلّط الضوء على بقعٍ مضيئة في العديد من الدول العربية، ونجد فيه دروسًا ونتائج وتوجّهات ينبغي الاستفادة منها». وتوقّف الوزير عند موضوع «تتجير» (من التجارة) التعليم العالي، مؤكّداً أنّ «الحرص على سمعة شهاداتنا وجامعاتنا هو مسؤولية وطنية لن نفرّط بها مهما كلّف الثمن»، في إشارة إلى القضية، موضوع التحقيق راهنًا، حول منح جامعات لبنانية شهادات مزورة لآلاف الطلاب العراقيين.

أعجبتك القصة؟ اشترك مجاناً في نشرتنا البريدية للحصول على المزيد من القصص.

عقب انتهاء الكلمات الرئيسية بالندوة، حول الكتاب بنسختيه العربية والإنجليزية، جرى حوار مع مؤلفيّ الكتاب؛ معين حمزة، وعمر البزري، حيث أوضح حمزة أنّ الكتاب «عالج عشرات المحاور المتكاملة، واعتمد منهج الوصول إلى رؤية استشرافية، مستندًا إلى المعطيات الرقمية الموثوقة والمحدّثة، ومدى ملاءمتها للواقع». وركّز البزري على التوصيات التي جاءت في الكتاب وأبرزها: «استنباط سياسات أكثر طموحًا في مجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار، واعتماد قواعد أخلاقية صارمة، والتأسيس لثقافة معرفية من خلال التعليم والإعلام».




لا ردوداكتب تعليقاً

What Others are Readingالأكثر قراءة

Copyright © 2018 Al-Fanar Mediaحقوق © 2018 الفنار للإعلام

arabic

Copyright © 2018 Al-Fanar Mediaحقوق © 2018 الفنار للإعلام