fbpx


أكاديميون مصريون في قائمة «أفضل 2% من علماء العالم»

/ 23-11-2021

أكاديميون مصريون في قائمة «أفضل 2% من علماء العالم»

أدرجت جامعة ستانفورد الأميركية، أكثر من مائة وخمسين أكاديميًا مصريًا ضمن قائمتها لأفضل 2% من علماء العالم.

وفيما حل 55 عالمًا من جامعة القاهرة في القائمة، ضم التصنيف نفسه، 20 عالمًا من جامعة الأزهر، و19 عالمًا من جامعة أسيوط، و34 عالمًا من جامعة الإسكندرية، و10 علماء من جامعة بورسعيد، و8 من علماء جامعة حلوان، و8 كذلك من الجامعة الأميركية بالقاهرة، و13 باحثًا من معهد بحوث البترول، و10 من علماء الجامعة اليابانية.

أعد القائمة خبراء من جامعة ستانفورد، من خلال قاعدة بيانات Scopus، والتي تضم ملخصات ومراجع من مقالات منشورة في المجلات الأكاديمية المحكمة، ومن كتب ومنشورات متعددة.

وتضم القائمة، المعلنة الشهر الماضي، أكثر 2٪ من العلماء الذي تم الاستشهاد بأبحاثهم في 22 تخصصًا علميًا، و176 تخصصًا فرعيًا. وتعتمد القائمة على الاستشهادات العلمية للباحثين. وتقوم على عدة مؤشرات، منها: الاقتباسات من أبحاث منشورة، وعددها، ومعامل هيرش لقياس الإنتاجية العلمية للباحثين، ومعامل هيشر المعدل لقياس التأليف المشترك.

«إدراج أعضاء من هيئة تدريس الجامعة الأميركية بالقاهرة للسنة الثانية على التوالي بقائمة جامعة ستانفورد لأفضل العلماء، إقرار صريح بالجودة المتواصلة للأبحاث التي أجراها الزملاء من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة وتأثيرها على المشهد العلمي»

أدهم رمضان   عميد شئون الدراسات العليا بالجامعة الأميركية بالقاهرة

وفي السياق نفسه، قال محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة في بيان صحفي: «إدارة الجامعة اعتمدت على السعي، بكل قوة، لتوجيه الأبحاث العلمية، وفق رؤية تطبيقية تحقق عائدًا ملموسًا على الاقتصاد والمجتمع، وليس مجرد نشر دولي فقط للأبحاث، وهو ما ساهم بشكل كبير في احتلال الجامعة مراكز متقدمة في التخصصات كافة، للتصنيفات العالمية، نظرًا للجودة العالية للبحوث المنشورة ومواكبتها للعالم والتي يتم الاستشهاد بها في المجالات الدولية كافة».

ويقول أدهم رمضان، عميد شئون الدراسات العليا بالجامعة الأميركية بالقاهرة: «إدراج أعضاء من هيئة تدريس الجامعة الأميركية بالقاهرة للسنة الثانية على التوالي بقائمة جامعة ستانفورد لأفضل العلماء، إقرار صريح بالجودة المتواصلة للأبحاث التي أجراها الزملاء من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة وتأثيرها على المشهد العلمي. ويوضح هذا الإقرار أيضًا الأنشطة البحثية التي يمكن أن تتم على المستوى الوطني والإقليمي والعالمي»، وفق بيان أصدرته الجامعة الأميركية بالقاهرة، اليوم الثلاثاء.

أعجبتك القصة؟ اشترك مجاناً في نشرتنا البريدية للحصول على المزيد من القصص.

من جانبه، قال عاطف الطاهر، أستاذ الفيزياء النووية والإشعاعية بكلية العلوم جامعة الأزهر بأسيوط: «إحساس رائع جدًا أن يكون هناك رصد دولي لمجهودك، وهذا أكبر دافع وحافز للعلماء؛ ليضاعفوا من إنتاجهم، لبذل المزيد من الجهد لقيادة مصر نحو مستقبل أفضل في مجال البحث العلمي، والمنافسة على المستوى العالمي، والمساهمة بقوة في منظومة البحث العلمي المصرية».




لا ردوداكتب تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


What Others are Readingالأكثر قراءة

Copyright © 2018 Al-Fanar Mediaحقوق © 2018 الفنار للإعلام

arabic

Copyright © 2018 Al-Fanar Mediaحقوق © 2018 الفنار للإعلام