fbpx


كيف يمكن توظيف المحاضرات والفيديوهات المسجلة بشكل فعال في التعليم الإلكتروني

/ 05-01-2021

كيف يمكن توظيف المحاضرات والفيديوهات المسجلة بشكل فعال في التعليم الإلكتروني

ملاحظة المحرر: يأتي المقال أدناه ضمن سلسلة مقالات تستعرض خبرات مجموعة من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة الأميركية بالقاهرة حول كيفية جعل الفصول الدراسية عبر الإنترنت أكثر فعالية. التعليقات الواردة في المقال مقتبسة من مقال نشرته New Chalk Talk، وهي نشرة إعلامية ينشرها مركز التعلم والتدريس بالجامعة، وقد تم تحريره هنا بهدف المزيد من الإيضاح.

منذ اعتماد التعليم عبر الإنترنت بعد أزمة فيروس كورونا التي ضربت العالم في وقتٍ سابق من هذا العام، طلبت الجامعة الأميركية في القاهرة عقد ما لا يقل عن 50 بالمئة من الفصول الدراسية بشكل متزامن، مما يسمح للطلاب بالوصول إلى الفصول التي تبث بشكل مباشر وقضاء بعض الوقت مع أقرانهم وأساتذتهم.

يمكن أن تكون المحاضرات القصيرة المسجلة مسبقًا، والتي تركز على المحتوى الرئيسي، وسيلة رقمية مساعدة مهمة في إعداد الطلاب لحضور محاضرة متزامنة قائمة على المناقشة والتفاعل.

يعتبر التوازن الأساس في مقاطع الفيديو التحضيرية هذه. ويعتبر قُصرها (من 10 إلى 20 دقيقة) ممارسة جيدة، مع التحقق من نقطة الاتصال الخاصة بك كإجراء اختبار قصير بدون درجات أو إمتحان بدرجة قليلة.

فيما يلي بعض الأفكار من أعضاء هيئة التدريس حول جوانب محددة لمقاطع الفيديو الناجحة.

إليزابيث كينيدي، قسم التاريخ

طول وهيكل مقاطع الفيديو:

تحل محاضراتي المسجلة مسبقًا مكان أحد الفصول الدراسية في الأسبوع؛ فيما تكون جلسة الحصة الثانية دائمًا متزامنة وقائمة على المناقشة. أقسّم محاضراتي إلى مقاطع فيديو مدتها من 10 إلى 15 دقيقة، مع إجمالي وقت لا يتجاوز ما يعادل جلسة الحصة الدراسية الواحدة. لكل مقطع فيديو عنوان واضح ويغطي جزءًا قائمًا بذاته من المواد وجانب محدد. أبدأ كل مقطع ببضع جمل من المقدمة وأختم بختام موجز.

كيف أنشئ وأنشر مقاطع الفيديو:

أرتدي ملابسي وكأنني أستعد للخروج وأظهر الكثير من الطاقة الإيجابية وأبتسم كثيرًا!

لقد أعددتُ مساحة تسجيل بسيطة في مكتبي في المنزل من خلال شراء إطار خلفية للتصوير الفوتوغرافي، وهو رخيص الثمن ومتوفر على Souq.com. يتيح لي ذلك الحصول على خلفية بسيطة غير معقدة وتسجيل مقاطع الفيديو الخاصة بي حيث تكون الإضاءة أفضل، مع إمكانية تحريك الخلفية وفقًا للضوء الطبيعي.

أسجل المحاضرات باستخدام Panopto، بالتزامن مع عرض الشرائح عبر PowerPoint بينما أتحدث. أتأكد من الحصول على شريحة صور بملء الشاشة بجودة جيدة لكل نقطة أقوم بها. يُفضل استخدام المزيد من الشرائح ذات المحتوى المحدود والجريء في كل شريحة بدل عدد صغير من الشرائح الثابتة والمزدحمة. لا أقوم بدمج النصوص والصور في الشرائح، وأحتفظ بالنص إلى الحد الأدنى عند استخدامه. والنتيجة عرض فيديو غني بصريًا يستمر في الحركة.

يمكنك البحث عن إرشادات TED Talks حول استخدام الشرائح والمرئيات للحصول على نصائح والأسباب المنطقية لهذا النهج في العروض التقديمية.

أنشرُ الفيديوهات على Blackboard كروابط، بدلا من صيغة الملفات المضمنة.

إدارة الوقت والقيمة:

أسجل مقاطع الفيديو الخاصة بي قبل نشرها بعدة أيام، للتأكد من وجود وقت لتحميل مقاطع الفيديو ومعالجتها. يستغرق تسجيل فيديو محاضرة كامل [في عدة أقسام] الجزء الأكبر من يوم العمل. تعرف عائلتي أنني سأكون مرهقة بنهاية يوم التسجيل وأحتاج إلى بعض الراحة والاستجمام. لكن الاستثمار مجدي لأنني، وبمجرد صنع مقاطع الفيديو، يكون في مقدوري استخدامها مرة أخرى في الفصل الدراسي التالي. وحتى عندما نعود إلى التعليم الشخصي، يمكن أن تكون مفيدة في حالة المرض أو السفر أو لمجرد توفير مجموعة متنوعة من صيغ التدريس بين الحين والآخر. يجد الطلاب الفيديوهات مفيدة جدًا للمراجعة في وقت الامتحانات النهائية أيضًا.

إشراك الطلاب من خلال الأسئلة:

أنهي مقاطع محاضراتي بأسئلة فكرية مفتوحة لا يمكن الإجابة عليها بدون الاعتماد على مادة الفيديو. أمام الطلاب حتى نهاية الأسبوع لنشر ردودهم على قناة Slack الخاصة بالفصل. يجب أن تكون الردود فريدة، لذلك يحتاج الطلاب إلى قراءة مشاركات الآخرين أولاً.

كريم عداس، قسم الفيزياء

استخدم نهج قائمة تشغيل مقاطع الفيديو مع التدريس المعكوس:

لدي أكثر من 200 مقطع فيديو قصير على موقع يوتيوب تغطي جميع المواد الدراسية لإحدى المساقات التدريبية الخاصة بي.

أثناء الفصل، بناءًا على المدى الذي أذهب إليه مع المادة، أحاول معرفة ما إذا كان بإمكاني تعيين بعض المواد المتبقية غير الضرورية جدًا لشرحها في الفصل في مقاطع فيديو للطلاب لمشاهدتها في المنزل. الحد الأقصى للوقت الذي أقوم بتعيينه لمقاطع الفيديو حوالي 10 دقائق ولا يزيد عن 15 دقيقة.

في بداية الفصل التالي، أسأل الطلاب إذا كانت لديهم أية أسئلة حول المادة وأقوم بمعالجة المسائل، ثم انتقل دون شرح تلك المواد مرة أخرى.

كما قمتُ أيضًا بتطوير ملفات أوراق Excel مع روابط لملاحظات الفصل ومقاطع الفيديو. يحتاج الطلاب فقط إلى البحث عن الموضوع في الورقة والنقر فوق مقاطع الفيديو الخاصة بهذا الموضوع. يكون هذا مفيدًا إذا لم يتمكن الطالب من حضور الفصل أو أراد مراجعة شرح المحاضرة بعد الفصل؛ ويمكنهم الوصول إلى ما تم شرحه في الفصل. يفضل الطلاب في العادة الشرح المتزامن في الفصل، حيث يمكنهم طرح الأسئلة أثناء الشرح، ولكن من الجيد أن يتوفر الشرح أيضًا إذا احتاجوا إليه لاحقًا.

هناك أيضاً بعض التوصيات الإضافية العامة، على سبيل المثال:

يعد تحديد ما إذا كان من الأفضل تقديم شيء ما للطلاب في صيغة محاضرة مسجلة مسبقًا أو مباشرة أثناء جلسة Zoom أو ما شابه ذلك قرارًا مهمًا. تشمل الاعتبارات الرئيسية مدى صعوبة تعلم الطلاب لهذه المادة الجديدة بأنفسهم دون طرح أسئلة، ومقدار الوقت المتاح لك وللطلاب، ومدى درجة تفاعل المادة إذا تم إجراؤها بشكل متزامن. في بعض الأحيان، يتيح لك تسجيل مقطع فيديو قصير مزيدًا من الوقت للتفاعل أثناء الجلسة المتزامنة.

تذكّر أن المحاضرة المسجلة مسبقًا يمكن أن تكون تفاعلية أيضًا. تسمح لك العديد من الأدوات مثل Panopto بإدراج أسئلة الاختبار، كما يمكنك إنشاء مقاطع فيديو قصيرة وإدراج تمارين قصيرة للقيام بها في الوقت الفاصل بينها. بل يمكنك أيضًا أن تطلب من الطلاب التوقف والتفكير في مسألةٍ ما.

ختامًا، هناك قائمتان مجانيتان لتشغيل مقاطع الفيديو عبر الإنترنت حول كيفية إنشاء مقطع فيديو جيد. قائمة تشغيل كارين كوستا على موقع يوتيوب، مصحوبة بكتابها الصادر بعنوان 99 نصيحة لإنشاء مقاطع فيديو تعليمية بسيطة ومستدامة، وقائمة تشغيل مايك ويش  تعليم بلا جدران أو “Teaching Without Walls“.

قامت مها بالي وهدى مصطفى، من مركز التعلم والتدريس بالجامعة، بجمع وإعداد المقال.

يمكنكم الإطلاع على المقالات السابقة:




لا ردوداكتب تعليقاً

What Others are Readingالأكثر قراءة

Copyright © 2018 Al-Fanar Mediaحقوق © 2018 الفنار للإعلام

arabic

Copyright © 2018 Al-Fanar Mediaحقوق © 2018 الفنار للإعلام