fbpx


أكاديمية الشارقة للفنون الأدائية تغيّر واقع تدريس الفن في الخليج

/ 04-09-2020

أكاديمية الشارقة للفنون الأدائية تغيّر واقع تدريس الفن في الخليج

دبي – خَطت دولة الإمارات العربية المتحدة منذ فترة طويلة خطوات واسعة لتصبح مركزًا ثقافيًا في الخليج، حيث أصبحت الفنون المسرحية جزءًا رئيسيًا من العروض السياحية في البلاد، ولكن هناك شيء واحد مفقود أو نادر الوجود: المواهب المحلية والتعليم المحلي.

حتى الآن، لا يقدّم سوى عدد قليل من الجامعات أي شيء في مجال الفنون المسرحية، مثل الجامعة الأميركية في الشارقة التي تقدم برنامج في فنون الأداء، وجامعة نيويورك – أبوظبي التي تقدم برنامج لدراسة المسرح.

من المتوقع أن تساهم الإضافة الجديدة، المتمثلة في أكاديمية الشارقة للفنون الأدائية، في سد هذه الفجوة.

التحق بالأكاديمية، عند افتتاحها العام الماضي، ثمانية طلاب فقط. الآن، ومع قُرب دخولها عامها الثاني، تجاوز عدد الطلاب المسجلين الـ 50 بالفعل. يمثل هذا قفزة هائلة في منطقة يغادر فيها الكثيرون إلى بلدان أخرى لمتابعة تعليم الفنون فيما يرى آخرون أنه مسار غير مناسب ثقافيًا، أو أنه طريق مسدود لا يقود إلى مهنة في نهاية المطاف.

يُعد المنهج القائم على الثقافة المحلية جزءًا أساسيًا من روح أكاديمية الشارقة الجديدة، والتي تقدم برامج لنيل درجة البكالوريوس في التمثيل والمسرح الموسيقي وفنون الإنتاج.

قالت جاكي جورج، مديرة برنامج فنون الإنتاج، “لا يتعلق الأمر باختيار نموذج غربي وإسقاطه على الشرق الأوسط. هذا الأمر بعيد كل البعد عمّا نحن بصدده.”

وعلى الرغم من اعتبار الشارقة الأكثر مُحافظةً من بين الإمارات السبع، حيث يدرس الأولاد والبنات بشكل منفصل، إلا أن الأكاديمية الجديدة تتبع نموذجًا للتعليم المختلط.

 فرصة للدراسة محلياً

كانت عائشة الحمادي، 20 عامًا، من أوائل طالبات الأكاديمية وتفخر بخرقها للقاعدة.

أحبت الحمادي، التي تنحدر أصولها من بلدة خورفكّان الصغيرة على ساحل الشارقة، الغناء والأداء منذ الطفولة. قالت “عندما كنت في الخامسة من العمر، بدأتُ الغناء والرقص في المدرسة. حتى الآن، لم يكن هناك أي مكان لدراسة هذا هنا والإرتقاء به إلى المستوى المهني، لذلك أنا سعيدة حقًا لحصولنا على هذه الأكاديمية.”

بالنسبة للعديد من العائلات، لم يكن هذا المسار مقبولاً. يتم توجيه الفتيات أكثر لإختيار مجالات مثل الطب أو الهندسة أو الأعمال التجارية أو تكنولوجيا المعلومات. قالت الحمادي عن عائلتها، “في البداية، لم يكونوا داعمين للغاية. لكن عندما أوضحت لهم أن لدي شيئًا لأناضل من أجل تحقيقه، بدأوا في الانفتاح على الفكرة وسماع صوتي، وهم يدعمونني حقًا الآن.”

“عندما كنت في الخامسة من العمر، بدأتُ الغناء والرقص في المدرسة. حتى الآن، لم يكن هناك أي مكان لدراسة هذا هنا والإرتقاء به إلى المستوى المهني، لذلك أنا سعيدة حقًا لحصولنا على هذه الأكاديمية.”

عائشة الحمادي   طالبة في أكاديمية الشارقة للفنون الأدائية

ومع ذلك، فإن الأمور تتغير. قالت “إذا سألتني عن الكيفية التي يُنظر بها إلى أداء امرأة على خشبة المسرح في عام 2010، فإن الأمر كان يمثل مشكلة كبيرة، ولكن في الوقت الحالي، يمكن للجميع القيام بأي شيء. لقد أصبحوا أكثر تقبلاً، وطالما أنك تعبر عن نفسك بفن جيد يمثلك ويمثل ثقافتك، ولا يجعل بلدك يبدو سيئًا، فلا بأس.” 

الموازنة بين التغيير والتقاليد

من أهم ما جذب الحمادي لهذا المجال قدرتها على متابعة شغفها دون الحاجة لمغادرة البلد أو عائلتها. وهي تدرك أنها تتولى دور السفيرة لمجال بالكاد يعرفه أقرانها. بالإضافة إلى ذلك، فإنها تشعر بالراحة في الأداء بدون الشيلة التقليدية، أي الحجاب الذي ترتديه جميع نساء مجتمعها تقريبًا.

قالت “الأمر مهم بالنسبة لي. لأن مجرد عدم إرتدائي للحجاب لا يعني أنني لا أستطيع تمثيل ثقافتي أو ديني باحترام. يتعلق الأمر بكونك على طبيعتك وقدرتك في التعبير عن ذاتك، ولهذا السبب لا أرى مشكلة في ذلك.”

وسّعت الأكاديمية، التي تدرّس باللغة الإنجليزية، من جهودها في مجال التوعية في جميع أنحاء المنطقة، وتمثل الدفعة الجديدة من الطلاب المستعدين لبدء الدراسة حوالي 12 دولة، تمتد من المغرب إلى سنغافورة. وهذا التنوع هو ما يجذب طلابًا من أمثال نورا سعيد، 20 عامًا، من المملكة العربية السعودية، والتي تقول إنه لا يوجد بلد في المنطقة يمكن أن يوفر تنوعًا سكانيّا مثل الإمارات العربية المتحدة.

كحال الحمادي، تشعر سعيد أيضًا أن الزمن يتغير وهي فخورة بكونها جزء من الموجة الجديدة من النساء الخليجيات اللواتي يقُدن الحملة؛ ليس لكونها قد غادرت بلدها للدراسة فحسب، بل لكونها تدرس موضوعًا لا يزال يعتبره المحيطون بها غير تقليدي. قالت، “عادة ما تصبح النساء مهندسات أو طبيبات عندما يدرسن في الخارج، لكنني لم أرَ فتاة تختار مجال الفنون المسرحية من قبل.”

تقول الحمادي إن تطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي مثل TikTok ساعدت جيل الشباب على إيجاد طرق جديدة للتعبير عن الذات من خلال الفن، ورؤية الأولاد والبنات يعبرون عن أنفسهم بطرق لم تتخيلها من قبل. الحمادي ذاتها نجمة على موقع انستغرام، باستخدام اسمها المسرحي، ألماس، ولديها 245 ألف متابع على حسابها @almasofficial_. 

تبدي نورا سعيد، من المملكة العربية السعودية، سعادتها بالتسجيل في برنامج درجة البكالوريوس في أكاديمية الشارقة للفنون الأدائية. عندما ما تسافر النساء الخليجيات للخارج لدراسة الطب والهندسة.
تبدي نورا سعيد، من المملكة العربية السعودية، سعادتها بالتسجيل في برنامج درجة البكالوريوس في أكاديمية الشارقة للفنون الأدائية. عندما ما تسافر النساء الخليجيات للخارج لدراسة الطب والهندسة.

الطلب على المواهب المحلية

على الرغم من التحديات الثقافية، إلاّ أن سوق العمل متعطش للمواهب المحلية، سواء على المسرح أو خلف الكواليس. قالت جورج، مديرة برنامج فنون الإنتاج، “هناك طلب كبير، وهم يرغبون حقًا في رؤية النساء الخليجيات في طليعة هذه الصناعة.” وتضيف أن المنظمات “بحاجة ماسة إلى هؤلاء الخريجين الذين يتمتعون بهذه المهارات القابلة للتطبيق بشكل كبير والخريجين المستعدين للانضمام إلى الصناعة”، من الإنتاج إلى خشبة المسرح، ومن الإدارة إلى الإبداع.

في الشارقة أيضًا، قدمت الجامعة الأميركية في الشارقة برنامجها للفنون الأدائية باعتباره تخصصًا رئيسيًا أو فرعيًا، مما يسمح للطلاب باستكشاف المجال دون الابتعاد بالضرورة عن الأعراف الثقافية والأكاديمية في المنطقة.

قال أنتوني تاسا، الأستاذ ومنسق برنامج الفنون الأدائية هناك، إن الطلاب الذين يتدربون في الفنون المسرحية يمتلكون “فرص لا تعد ولا تحصى لتولي أدوار قيادية وتطوير المهارات الشخصية اللازمة للنجاح في العالم الحقيقي”، حتى عندما لا يختار الطلاب متابعة دراساتهم في مجال الأداء.

ويقول إن فوائد الموضوعات الإبداعية مثل فنون الأداء تتجاوز برنامج الأداء بذاته، كما أنها توفر مكانًا للطلاب لرعاية الإبداع وتطوير مهارات اتخاذ القرار والقيادة القوية والفعالة، والتي تنطبق على مجالات الحياة الأخرى.

يتفق بيل براغين، المدير الفني التنفيذي لمركز الفنون في جامعة نيويورك – أبوظبي، على أن لتعليم الفنون تطبيقات تتجاوز الإبداع. قال “يساعد تعليم الفنون في تعليم الإبداع، والابتكار، والعمل الجماعي، والمثابرة، والتعاون، والتفكير النقدي، وربط الأفكار المتباينة – وهي مهارات ذات أهمية لجميع الطلاب.”

 أعجبتك القصة؟ اشترك مجاناً في نشرتنا البريدية للحصول على المزيد من القصص.

“يساعد تعليم الفنون في تعليم الإبداع، والابتكار، والعمل الجماعي، والمثابرة، والتعاون، والتفكير النقدي، وربط الأفكار المتباينة – وهي مهارات ذات أهمية لجميع الطلاب.”

بيل براغين   المدير الفني التنفيذي لمركز الفنون في جامعة نيويورك - أبوظبي

يلاحظ براغين أن القيمة الموضوعة لتعليم فنون الأداء في الإمارات آخذة في الازدياد. قال، “لدينا بالفعل علاقة رائعة مع وزارة التربية والتعليم وأكاديمية الفنون الإبداعية التابعة لها.”

قال براغين “هناك عدد من المدارس التي تدمج برامج الدراما والموسيقى بعمق في التدريس. بالنسبة للمدارس الأخرى، لا يزال ذلك يُقدّم من حين لآخر فقط. نأمل أن تستمر قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة في الاستثمار أكثر في القطاع الإبداعي، وإعطاء الأولوية للفنون كمجال اهتمام وطني، وسنرى المزيد من تعليم الفنون في المدارس.” 

احترام الثقافة المحلية

يعد التركيز على الثقافة المحلية في أكاديمية الشارقة للفنون الأدائية أمرًا بالغ الأهمية، حيث يظل متجذرًا في جوانب الموسيقى والآلات العربية الكلاسيكية، من بين التقاليد الأخرى. قالت جورج “نريد تدريب صانعي المسرح ليكون في إمكانهم إنشاء العمل الذي يريده الجمهور في المنطقة.”

أضافت “إن ثروة الفرص المتاحة عبر قطاع الفنون الأدائية هائلة.” ونظرًا لكون تكنولوجيا التصميم ذات المناظر الخلابة والإنتاج تزداد تقنيةً بشكل كبير، فإن الطلب موجود على الأشخاص الذين يواكبون المشهد سريع التغيّر.

تعتقد سعيد أن هناك اهتمامًا متزايدًا بين أقرانها في تعلم مهارات “وراء الكواليس” لكل من الأفلام والعروض المسرحية. قالت “لهذا السبب فكرتُ في الموضوع، لأنني رأيت ما يحدث خلف الكواليس.”

تقول جورج إن ضمان احترام المعايير الثقافية مع توفير مساحة للناس للتعبير عن أنفسهم عن طريق الفن أمر بالغ الأهمية لنجاح الأكاديمية.

في بعض الحالات، كان ذلك يعني إيجاد حلول للشابات اللاتي يرتدين العباءة والشيلة ولكنهن بحاجة إلى تسلق السلالم وارتداء الخوذ لأداء بعض أعمال الإنتاج. في حالات أخرى، كان ذلك يعني حل مسائل مثل كيفية تقديم فصل تمارين بدنية والتأكد من شعور النساء بالراحة.

قالت جورج “نريد أن نتأكد من أن الجميع مرتاحون وسعداء بأدائهم. يتعلق الأمر بإجراء محادثة مفتوحة حول مدى سعادة الناس بالقيام بذلك. لقد أجرينا محادثات كدفعة دراسية وكهيئة تدريس حول كيفية تنفيذ بعض الفصول. قد يكون هناك موقف لا تشعر فيه بعض نسائنا بالراحة ربما في فصل دراسي معين، لذلك سنقوم بتغيير بعض الشروط ولدينا بالفعل فصول مخصصة للنساء فقط.”

وتضيف أن المسألة المهمة تتمثل في إمكانية إجراء هذه المحادثات. قالت “يتعلق الأمر بما يجعل الفرد أكثر راحة وثقة فيما يقوم به، ولكن في كلتا الحالتين، سواء أكنتِ محجّبة أو لا، فإن الحجاب ليس عقبة.”




لا ردوداكتب تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


What Others are Readingالأكثر قراءة

Copyright © 2018 Al-Fanar Mediaحقوق © 2018 الفنار للإعلام

arabic

Copyright © 2018 Al-Fanar Mediaحقوق © 2018 الفنار للإعلام