إعادة بناء المستقبل: مؤتمر إلكتروني عن تعليم وفرص عمل الشباب خلال الأزمات

/ 24-06-2020

إعادة بناء المستقبل: مؤتمر إلكتروني عن تعليم وفرص عمل الشباب خلال الأزمات

في العالم العربي، كان للآثار المُعيقة لفيروس كورونا المستجد تأثيراً عميقاً على مستقبل التعليم وفرص عمل الشباب. إذ كان الشباب من الطلاب ورجال الأعمال، وخاصة أولئك الذين يعيشون ويعملون في أماكن هشة، الأكثر تضرراً؛ مع تعريض مستقبلهم الأكاديمي والمهني للخطر.

في 13 أيار/ مايو، نظمت الفنار للإعلام ومنظمة سبارك مؤتمرًا عبر الإنترنت بحضور رواد التعليم الإلكتروني وروّاد خلق فرص العمل للإجابة عن سؤالٍ مهم: “كيف يمكننا دعم الطلاب ورجال الأعمال الطموحين والأكثر ضعفا بشكل أفضل أثناء وبعد أزمة كوفيد-19؟

جمع المؤتمر الذي يحمل عنوان “إعادة بناء المستقبل: تعليم وفرص عمل الشباب أثناء الأزمات” قادة مؤسسات التعليم العالي وخبراء التعليم الإلكتروني وكبار المستثمرين ورجال الأعمال والطلاب. ناقش المتحدثون، بحضور حوالي 450 شخص، النضالات والدروس المستفادة والفرص الممكنة لمساعدة المنطقة على تشكيل مستقبل التعليم الإلكتروني وخلق فرص العمل.

الأسبوع الأول للمؤتمر: الانتقال إلى التعليم عبر الإنترنت

بعد أن وجدت نفسها في خضم اضطراب عمليات الإغلاق الجديدة ضد فيروس كورونا في أواخر شباط/ فبراير وأوائل آذار/ مارس، سارعت مؤسسات التعليم العالي في العالم العربي إلى تحويل دروسها عبر الإنترنت. يشعر خبراء التربية العرب بالقلق من جودة تجربة التعلم السريع عبر الإنترنت وآثارها المدمرة المحتملة على العام الدراسي، والصحة العقلية، ومستقبل عمل الطلاب. ومع ذلك، يعتقد الكثيرون أن أزمة كوفيد-19 تمثل فرصة لتعزيز التعليم عبر الإنترنت والإستفادة من إمكانية التفاعل وتتبع تعلم الطلاب في الفضاء الرقمي. تبادل الخبراء والمدارس ومقدمو التعليم الإلكتروني والطلاب الدروس المستفادة من تجربة النقل السريع للتعليم عبر الإنترنت.

اليوم الأول

الكلمة الرئيسية: حوافز الأزمات ودور التعلم عن بعد في التعليم العالي

المتحدث: فضلو خوري، رئيس الجامعة الأميركية في بيروت

خلال الجلسة الأولى لمؤتمر إعادة بناء المستقبل، بحث فضلو خوري جهود جامعته المكثفة لضمان استمرارية رسالتها الأكاديمية في مواجهة التحديات المتعددة. شملت المواضيع التي تطرّق إليها: الكيفية التي خدم من خلالها التعلم عن بعد هذه المهمة؟ الأمور التي تحتاج للانتباه إليها، وسبل المضي قُدما، بحسب رأيه؛ وسُبل محافظة الجامعات على أهميتها في التدريس والبحث والخدمة في ظل مثل هذه البيئة؟

 جلسة نقاش بعنوان: تسريع التعليم الإلكتروني

في الجلسة الثانية سعى المتحاورون للإجابة على الأسئلة التالية:

ما الذي يمكننا تعلّمه من رواد التعليم الإلكتروني في الشرق الأوسط؟ وكيف تخطى الإداريون والمعلمون والطلاب العقبات التي واجهوها، وما هي العوائق المتبقية؟ كيف يمكن للمؤسسات ضمان وصول جميع الطلاب والحفاظ على جودة التعليم عبر الإنترنت؟ ما نوع الدعم والشراكات اللازمة لتحسين تسريع التعلم عبر الإنترنت؟

 جلسة نقاش بعنوان: الطلاب يتحدثون: التعرّف على بعض، الشاشة وزر كتم الصوت 

شارك الطلاب من خلفيات مختلفة ومن دول مختلفة في الشرق الأوسط تجاربهم مع التعلم عبر الإنترنت. ما الذي يناسبهم وما لا يصلح لهم؟ ما هي المزايا والعيوب؟ كما ناقش الطلاب التفاعل مع معلميهم وزملائهم الطلاب ومسألة التحكم في تعلمهم.

 اليوم الثاني

جلسة نقاش بعنوان: TVET (التعليم والتدريب الفني والمهني) خلال أوقات الاضطراب واسعة النطاق 

تحدث طارق القرق، الرئيس التنفيذي لجمعية دبي العطاء الخيرية، عن تأثير كوفيد-19 على التعليم والتدريب التقني والمهني، وكذلك التعليم العالي، وتبادل أفكاره حول أفضل السبل للتعامل مع التحديات المستقبلية.

 جلسة نقاش بعنوان: تعليم وإشراك الطلاب عبر الإنترنت

يعتبر التدريس عبر الإنترنت تجربة مختلفة تمامًا عن التدريس في الفصل الدراسي. لذلك، يحتاج المعلمون إلى تعديل مناهجهم الدراسية ومنهجيتهم واعتماد طرق جديدة للتواصل والتفاعل. ناقش الأساتذة سُبُل الحفاظ على تحفّز الطلاب وتفاعلهم عبر الإنترنت. ركزت هذه الجلسة على حرفة التدريس عبر الإنترنت وتعمّقت في الجوانب العملية للتعليم عبر الإنترنت.

 جلسة نقاش بعنوان: التعليم عبر الإنترنت كوظيفة

في منطقة ترتفع فيها بطالة الشباب بالفعل ويكافح اللاجئون للوصول إلى التعليم والعمل، سيكون من الصعب على الشباب العثور على عمل. من ناحية أخرى، قد تكون بعض المجالات غنية بالفرص. في هذه الجلسة، استعرضت اللجنة بعض التجارب المتعلقة بعالم التدريب عبر الإنترنت في توفير فرص عمل.

 الأسبوع الثاني للمؤتمر: خلق وظائف خلال أزمة كوفيد-19

عرقل فيروس كورونا المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم ممّا إضطر رجال الأعمال الشباب العرب لمواجهة انخفاض الطلب على منتجاتهم وخدماتهم وانخفاض القوة العاملة بسبب الحجر الصحي، ولكنهم مع ذلك ما زالوا مضطرين لدفع الإيجار. عرّض ذلك مستقبل التعليم والوظائف للشباب العربي لخطر كبير. نظر الأسبوع الثاني من مؤتمر إعادة بناء المستقبل في التحديات التي تواجه الشركات الناشئة والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم في الدول الهشة خلال الأزمة، وسُبُل دعم المنظمات المحلية والدولية لرواد الأعمال على أفضل وجه بهدف مساعدتهم على التكيّف.

اليوم الثالث

الكلمة الرئيسية: ريادة الأعمال النسائية أثناء الأزمات

المتحدثة: هالة بوقعيقيص، باحثة وخبيرة في قانون إدارة الأعمال والمؤسسة المشاركة لمنظمة جسور للدراسات والتنمية

في هذه الكلمة، شاركت بوقعيقيص رؤيتها حول التحديات التي تواجهها رائدات الأعمال في ظل الأزمات وما الذي يمكن القيام به لدعمهنّ.

جلسة نقاش بعنوان: سُبُل دعم الشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة أثناء الأزمة وبعدها؟

بهدف البقاء، تحتاج الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى الدعم، ولاسيما في البيئات الهشة. سيكون التأثير على حجم التداول ورأس المال هائلاً، بحسب التقارير الأخيرة. والمخاطر عالية بسبب عدم دفع المدفوعات للمقرضين، واختفاء الأسواق، وصعوبات تصدير المنتجات، وخسائر العمال المهرة بسبب كوفيد-19. ومع ذلك، يستمر عمل الشركات الصغيرة والمتوسطة في بعض القطاعات، مثل: الصناعات الغذائية والدوائية والابتكار الرقمي. ناقشت الجلسة مواضيع مثل كيفية دعم هذه الشركات الصغيرة والمتوسطة وكيفية ضمان استمرار حصولها على التمويل.

 جلسة نقاش بعنوان: التدريب على إدارة الأعمال عبر الإنترنت

يقدّر رواد الأعمال الشباب والطموحين حول العالم التدريب المنتظم المقدّم من قبل الأقران والخبراء. الآن، وبعد أن جعل وباء كوفيد-19 الاتصال المباشر وجهًا لوجه مستحيلًا، تصدّر التدريب عبر الإنترنت المشهد. إذن، كيف يمكن الانتقال إلى التدريب والتوجيه عبر الإنترنت أو توسيعه؟ ما هي الاحتياجات الإرشادية للشركات الصغيرة والمتوسطة للتعامل مع هذه الأزمة؟

 اليوم الرابع

كوفيد-19: التحديات والفرص لرواد الأعمال

يشارك فادي غندور، الرئيس التنفيذي لمجموعة ومضة، وهي منصة تستثمر وترعى وتبني النظم البيئية لريادة الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، رؤيته في هذه الكلمة الرئيسية حول التحديات والفرص التي يواجهها رواد الأعمال خلال الأزمات.

 جلسة نقاش بعنوان: رجال الأعمال يتحدثون: المعركة ضد كوفيد-19

خلال أزمة كوفيد-19 الحالية، يخطو العديد من رجال الأعمال بسرعة لمواجهة التحدي؛ إذ بدأوا، على سبيل المثال، في إنتاج السلع الأساسية لمكافحة الوباء – أقنعة الوجه والملابس الواقية والمطهرات وحتى أجهزة التهوية. في هذه الجلسة، استمعنا إلى عدد قليل من الروّاد وتعرّفنا على التحديات التي واجهوها وكيفية معالجة هذه العقبات المحددة. كما أولت الجلسة اهتمامًا بكيفية دعم رواد الأعمال بشكل أفضل في أوقات الأزمات والاستماع إلى احتياجاتهم الخاصة.

جلسة نقاش بعنوان: مسارات للوظائف بعد أزمة كوفيد-19

ناقشت هذه الجلسة كيفية قيام شركات التعليم والتدريب على الإنترنت بالشراكة مع بوابات الوظائف الجديدة ومساعدة الشباب في البلدان النامية على الحصول على عمل مفيد. تعمل شركتان عالميتان ناشئتان بالاعتماد على خبرتهما وشركائهما في وادي السيليكون على خلق وظائف في البلدان النامية.




لا ردوداكتب تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


What Others are Readingالأكثر قراءة

Copyright © 2018 Al-Fanar Mediaحقوق © 2018 الفنار للإعلام

arabic

Copyright © 2018 Al-Fanar Mediaحقوق © 2018 الفنار للإعلام