منظمات تدعم الفنانين لمواجهة وباء كوفيد-19

/ 27-04-2020

منظمات تدعم الفنانين لمواجهة وباء كوفيد-19

مع إغلاق الأماكن العامة مثل المعارض الفنية وقاعات الحفلات الموسيقية لإبطاء انتشار وباء كوفيد-19، يواجه الفنانون والعاملون في مجال الأداء الفني الذين يعتمدون على هذه الأماكن في كسب عيشهم صعوبات مالية خطيرة.

يحاول عدد من المنظمات وبرامج الإغاثة المُنشأة حديثًا المساعدة من خلال تقديم المنح المباشرة وغيرها من مساعدات الطوارئ، على الرغم من أن بعض المنح صغيرة وسط كفاح جميع المجموعات الداعمة من أجل الاستجابة لجميع الطلبات التي تلقتها. ويطلب معظم المجموعات التبرعات حتى يتمكنوا من الاستمرار في تقديم المساعدة.

بالإضافة إلى حالات الطوارئ المالية، يواجه الفنانون في بعض البلدان أيضًا تهديدات لسلامتهم الشخصية وحريتهم حيث يستخدم القادة الأزمة لقمع الحرية الفنية. تحاول منظمتان دوليتان على الأقل مساعدة الفنانين المهددين.

تحاول بعض المنظمات العالمية والإقليمية أيضًا مساعدة الصحافيين الذين يسعون إلى تغطية الجوانب المحلية لوباء فيروس كورونا الجديد في حال افتقارهم إلى الموارد المالية.

فيما يلي عينة من الموارد التي تحاول مساعدة الفنانين وفناني الأداء والصحافيين وغيرهم في قطاع الفنون والثقافة بتوفير فرص للعمل أو المساعدة بهدف تلبية الاحتياجات العاجلة، والتي وضعها استناداً إلى معلومات نشرها موقع Culture Funding Watch ومصادر أخرى. الرجاء الاتصال بنا في قسم التعليقات أدناه أو على البريد الإلكتروني [email protected] في حال معرفتك بمورد تعتقد أن من الواجب إضافته إلى هذه القائمة.

مساعدات خاصة بالمنطقة العربية

منصة فن جميل للأبحاث والممارسات الفنية. أنشأت مؤسسة فن جميل هذه المنصة الجديدة لمواجهة تأثير جائحة كوفيد-19 على الفنانين المستقلين والكتاب والقيّمين الفنيين والباحثين. تقدم المنصة الدعم للمشاريع الجديدة أو المستمرة، مع تخصيصات تصل إلى 3,000 دولار لكل فنان ليتم توزيعها على ما يصل إلى 50 ممارس للفنون. يعتبر الفنانون المستقلون والكتاب والقيّمون الفنيون والباحثون الذين يعيشون في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مؤهلون للتقديم. تستهدف المنصة بشكل خاص أولئك الذين عانوا من انخفاض كبير في فرص المشاركة بسبب جائحة كوفيد-19. انقضى الموعد النهائي للمرحلة الأولى من هذا المشروع. المواعيد النهائية للمرحلتين المتبقيتين من المشروع هي 30 نيسان/ أبريل و7 حزيران/ يونيو.

وزارة الشؤون الثقافية التونسية، حساب دفع الحياة الثقافية (FRC). أنشأت الوزارة حساب دفع الحياة الثقافية (FRC) لدعم المنظمات الثقافية والمهنيين على مرحلتين. تهدف الأولى، من الآن وحتى حزيران/ يونيو، إلى مساعدة الفنانين وغيرهم لتخطي الصعوبات الاقتصادية الناجمة عن أزمة كوفيد-19. وتهدف الثانية، من تموز/ يوليو فصاعدا، إلى المساعدة في إحياء وتطوير القطاع.

اتبع فنك (تونس). تسعى هذه المنظمة غير الربحية إلى مساعدة الفنانين والحرفيين الذين يعانون من الخسائر بسبب الأحداث الملغاة خلال أزمة كوفيد-19. ستمنح الجولة الأولى من توزيعها منحًا بقيمة 500 يورو (حوالي 540 دولارًا) للفنانين في بلجيكا وإيطاليا وتونس. مع إغلاق الجولة الأولى، سيتم إطلاق دعوات مساعدات جديدة في ثلاث دول مختلفة.

الديوان الوطني الجزائري لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، أعلن الديوان عن برنامج منح استثنائية للفنانين الذين حرموا من كسب لقمة العيش بسبب تعليق الأنشطة الثقافية التي تشكل مصدر رزقهم الوحيد.

المعهد الفرنسي في المغرب، دعوة كوفيد-19 الاستثنائية لمشاريع لدعم المشهد الفني والثقافي المغربي. يعتبر الفن الحضري المحور الرئيسي لهذه الدعوة للمشاريع، والتي تهدف إلى دعم قطاع تأثر بشكل خاص بالأزمة وتعزيز التماسك الاجتماعي من خلال دعم المشاريع الفنية التي تستهدف السكان الذين يتمتعون بوصول محدود إلى الثقافة. آخر موعد للتقديم: 20 أيار/ مايو.

صندوق الدعم الإجتماعي لصانعي الأفلام السعوديين. يهدف الصندوق إلى تقديم دعم مالي مباشر للعاملين المستقلين في صناعة الأفلام السعودية الذين تكبدوا خَسارة مالية بسبب إلغاء الأنشطة المتعلقة بكوفيد-19. جميع السعوديين المستقلين العاملين في صناعة السينما مؤهلون للحصول على منحة طوارئ لمرة واحدة تصل إلى 5,000 ريال سعودي (حوالي 1330 دولارًا). يقدر حجم الصندوق بـ 200 ألف ريال سعودي. سيتم قبول الطلبات حتى نَفاد الصندوق.

يفرض وباء كوفيد-19 أعباء متزايدة على العديد من الفنانين الصاعدين. (الصورة: اتجاهات)
يفرض وباء كوفيد-19 أعباء متزايدة على العديد من الفنانين الصاعدين. (الصورة: اتجاهات)

مساعدة الفنانين النازحين أو المعرضين للخطر

الفنانون المعرّضون للخطر، صندوق طوارئ كوفيد-19. أطلقت شبكة الفنانون المعرضون للخطر صندوق طوارئ جديد لدعم الفنانين الذين يواجهون تهديدات لحريتهم أو حياتهم خلال جائحة فيروس كورونا الجديد. قال إيفور ستودولسكي، المدير المؤسس المشارك لشبكة Perpetuum Mobile، التي تدير الفنانين المعرضين للخطر، “تستخدم الأنظمة غير الديمقراطية الأزمة لقمع المعارضة، ويشمل هذا قمع الحرية الفنية.”

بالإضافة إلى ذلك، يعني إغلاق الحدود أن ليس في إمكان بعض الفنانين مغادرة بلدانهم الأصلية للحصول على إقامة آمنة في مكان آخر. سيغطي الصندوق الجديد تكاليف المعيشة للفنانين المعرضين للخطر، وعند الضرورة، نقل الفنانين إلى مكان آمن داخلهم البلد أو المنطقة.

معهد التعليم الدولي (IIE)، صندوق حماية الفنان. تم تصميم الصندوق استجابة للاحتياجات الملحة من خلال توفير الدعم واللجوء للفنانين على نطاق واسع ولفترات طويلة. تقدم المؤسسة منح الزمالة للفنانين المهددين من أي مجال من مجالات الممارسة الفنية وتوفر لهم مكان في المؤسسات المضيفة في البلدان الآمنة. خلال أزمة كوفيد-19، استمر الصندوق في العمل مع خريجي برنامج الزمالات والشركاء المضيفين وتقديم الدعم لهم.

مساعدة الفنانين الذين يواجهون مصاعب مالية

فورمات، صندوق المصور الفوتوغرافي. فورمات عبارة عن منصة محفظة إلكترونية تمكّن المصورين العاملين لحسابهم الخاص من إظهار أعمالهم والترويج لها. سيقدّم صندوق المؤسسة لمساعدة المصورين المتأثرين بأزمة كوفيد-19 جوائز تصل إلى 500 دولار للفرد حتى يتم استنفاد الصندوق البالغة قيمته 25,000 دولار. أي شخص في مجتمع التصوير الفوتوغرافي العالمي مؤهل للتقديم. وتقول الشركة إنها تهدف إلى دعم أكبر عدد ممكن من الأشخاص على أمل أن تساعد مساعدتها المصورين المستقلين على الصمود.

شجرة إغاثة الفنانين. تم إنشاء هذا الصندوق لجمع التبرعات التي يمكن توزيعها في منح صغيرة بقيمة 250 دولارًا للفنانين المستقلين المتأثرين بجائحة كوفيد-19. حتى منتصف نيسان/ أبريل، تلقى الصندوق أكثر من 3,500 طلب مساعدة من فنانين حول العالم، يمثلون الأوبرا والمسرح والموسيقى والرقص والفنون البصرية والمزيد. لدى المنصة الآن قائمة انتظار لأكثر من 12,000 متقدم ولا تقبل طلبات جديدة حتى تتمكن من تأمين المزيد من التمويل. يقر المنظمون بأن مبلغ 250 دولارًا لا يمكن أن يحل محل دخل الفنانين الضائع، لكنهم يقدمون المنح “لتوفير الأمل، وإحداث فرق صغير، وإظهار التضامن مع الزملاء والأصدقاء.”

صندوق إغاثة فنان + ناشط. يدعم هذا الصندوق، الذي أنشأته مؤسسة سوزه ومنظمتي تيك فورس وإنفزيبل هاند، الفنانين والناشطين الذين تعطلت أعمالهم بسبب كوفيد-19. وزع الصندوق 150 ألف دولار على شكل منح لأكثر من 500 شخص حتى الآن وهو يجمع الأموال على أمل دعم المزيد من المتقدمين. يمكن للفنانين النشطاء الانضمام إلى قائمة الانتظار للحصول على أموال مستقبلية. في البداية، قدم الصندوق منحًا للفنانين المقيمين في الولايات المتحدة فقط، ولكنه يستكشِف طرقًا لتوسِيع دعمه للفنانين في أماكن أخرى.

مشروع إغاثة الفنانين. يقدم هذا المشروع منح إغاثة طارئة لمرة واحدة قدرها 200 دولار للفنانين في أي تخصص تأثر دخله المتوقع مباشرة بأزمة كوفيد-19. لدى المنظمة حاليا قائمة انتظار للمساعدة، والتي يتم منحها على أساس أسبقية الحضور. تقبل المنظمة التبرعات على أمل مساعدة أكبر عدد ممكن من الفنانين المحتاجين.

منح للعاملين في التغطية الصحافية المتعلقة بوباء كوفيد-19 

الجمعية الجغرافية الوطنية، صندوق طوارئ كوفيد-19 للصحافيين. أطلقت الجمعية الجغرافية الوطنية صندوق الطوارئ لدعم الكتاب والمصورين ورسامي الخرائط وصانعي الأفلام والصحافيين الآخرين في جميع أنحاء العالم الذين يرغبون في تغطية كوفيد-19 داخل مجتمعاتهم. سوف يركز هذا الصندوق بشكل خاص على إيصال الأخبار إلى السكان الذين يعانون من نقص الخدمات، لاسيما عندما يكون هناك نقص في المعلومات القائمة على الأدلة التي تصل إلى أولئك الذين بحاجة إليها. ستتراوح منح الدعم من 1000 دولار إلى 8000 دولار.

مشروع إعداد التقارير عن الصين وأفريقيا، منح تقارير الصحة العامة لعام 2020. يدعو مشروع إعداد التقارير عن إفريقيا والصين، ومقره قسم الصحافة بجامعة ويتواترسراند في جوهانسبرغ، الصحافيين إلى تقديم مقترحات للحصول على منح تصل إلى 1,500 دولار لإعداد تحقيقات تركز على الصحة العامة والقضايا ذات الصلة في سياق جائحة كوفيد-19. الطلبات مفتوحة لجميع الصحافيين الذين يقدمون مقترحات تركز على أفريقيا. الموعد النهائي للتقديم هو 30 نيسان/ أبريل 2020.

غوغل، صندوق الإغاثة الطارئة للصحافة. أطلقت غوغل صندوق الإغاثة العالمي هذا من خلال مبادرة أخبار غوغل لدعم المؤسسات الإخبارية الصغيرة والمتوسطة الحجم التي تنتج أخبارًا أصيلة للمجتمعات المحلية في مواجهة جائحة كوفيد-19. يستهدف الصندوق غرف الأخبار التي يعمل بها ما بين 2 و100 موظف صحفي بدوام كامل. يجب أن يكون لدى المتقدمين حضور رقمي وأن يكونوا قيد التشغيل لمدة لا تقل عن 12 شهرًا. الموعد النهائي لتقديم الطلبات هو 29 نيسان/ أبريل.

مؤسسة الإعلام النسائية الدولية، صندوق إغاثة الصحافة. تتوقع المؤسسة حاجة ماسة للدعم ضمن شبكتها العالمية من الصحفيات اللواتي يغطين قضايا النساء، خاصة بين المستقلات اللاتي فقدن عملهن بسبب جائحة كوفيد-19. سيقدم صندوق الإغاثة منحًا تصل إلى 2,000 دولار لكل طلب. طلب التقديم متاح باللغات الإنجليزية والإسبانية والصينية والفرنسية. نظرًا لحجم الطلبات، لا يتوقع الصندوق أن يكون قادرًا على تلبية كل طلب ولكنه سيستمر في مراجعة الطلبات حتى يتم استنفاد الأموال.




تعليقات 6اكتب تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. مرحبا شكرآ على هذا المشروع وأنا فنان وحاليآ بلا عمل بسبب مرض كورونا ومحتاج إلى منحة أو أي مساعدة مالية وهذا إيميلي [email protected] . سوري مقيم في تركيا

  2. يقول غازي حسني:

    أنا فنان تشكيلي تونسي وأريد أن أنتفع بمنحة من طرفكم نظرًا للظروف الصعبة التي نعيشها هذه الفترة وشكرا

  3. يقول Noha mohammed:

    Iam egyptian artist & illustrator

  4. السلام عليكم أنا فنان تشكيلي من المغرب شكرا لكم على هده البادرة الطيبة بصراحة نحن محتاجين جدا لهده المنح لأن أعمالنا الفنية توقفت بالكامل.وشكرا

  5. يقول احمد:

    مرحبا شكرآ على هذا المشروع وأنا فنان وحاليآ بلا عمل بسبب مرض كورونا ومحتاج إلى منحة أو أي مساعدة مالية

  6. يقول ahmad raid:

    am a Syrian Plastic Artist. Now I’m a refugee in Turkey because of the war in my country. Due to the covid-19 I ask for a grant or a financial support . Thanks


What Others are Readingالأكثر قراءة

Copyright © 2018 Al-Fanar Mediaحقوق © 2018 الفنار للإعلام

arabic

Copyright © 2018 Al-Fanar Mediaحقوق © 2018 الفنار للإعلام