تقرير جديد يوصي بدعم وصول الشباب للجامعات داخل سوريا

/ 11-12-2018

تقرير جديد يوصي بدعم وصول الشباب للجامعات داخل سوريا

انحصر تركيز العديد من المنظمات الدولية المهتمة، خلال السنوات الأربعة الماضية، على تعليم اللاجئين السوريين بصورة رسمية وغير رسمية.

إلا أن عدد الشباب السوريين النازحين داخل سوريا يفوق عدد الشباب اللاجئين خارجها، حيث يعاني هؤلاء الشباب من انعدام فرص التعليم في بعض المناطق. بينما يكافح الباقون للاستمرار في الدراسة في مؤسسات تعليمية ترزح تحت وطأة الحرب وقلة الموارد ونقص عدد الأساتذة.

لذلك عقدت الفنارللإعلام ​​والمجلس الثقافي البريطاني ومعهد عصام فارس التابع للجامعة الأميركية في بيروت ورشة عمل ليوم واحد في 2 أيار/ مايو الماضي، ضمت مجموعة متنوعة من المنظمات الدولية المهتمة بمساعدة الشباب السوري وعدد من الخبراء والأكاديميين من سوريا. يمكنكم تحميل تقرير شامل عن الورشة باللغة العربية أو الإنجليزية. يتضمن التقرير موجز تنفيذي وملخص عن  العروض التقديمية خلال ورشة العمل، كما يتضمن توصيات حول طرق محايدة سياسياً قد يتعاون فيها السوريون والأجانب لمساعدة الشباب في سوريا على الوصول بشكل أفضل إلى التعليم.

يأمل المشاركون أن تكون ورشة العمل الخطوة الأولى نحو تحديد الحلول. كما تتوقع المؤسسات المنظمة للورشة  أن تكون هذه المناقشات هي الأولى في سلسلة متواصلة من المحادثات بين العاملين في التعليم السوري والشباب السوري والمنظمات الخارجية.

تحميل التقرير (بالعربية)Download Report – English




لا ردوداكتب تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


What Others are Readingالأكثر قراءة

Copyright © 2018 Al-Fanar Mediaحقوق © 2018 الفنار للإعلام

arabic

Copyright © 2018 Al-Fanar Mediaحقوق © 2018 الفنار للإعلام