إصدارات 2016 وإطلالات جديدة على العالم العربي

/ 19-12-2016

إصدارات 2016 وإطلالات جديدة على العالم العربي

ها أنذا مرة أخرى لأشارك معكم قائمة نهاية العام من الكتب الصادرة من العالم العربي أو الصادرة عنه. قمت بقراءة بعض هذه الكتب ومراجعتها بنفسي خلال العام الماضي، والبعض الآخر أوصى به بعض من قراءة الفنار للإعلام. ليس القصد من القائمة أن تكون شاملة أو نهائية بقدر ما تهدف للإشارة لاتساع وتنوع الأدب والنشر والبحث العلمي في المنطقة. وقد بحثت عن الكتب التي ستكون متاحة للقراء إما باللغة الإنجليزية أو العربية (أو باللغة الفرنسية في حالات قليلة). ونحن نرحب بإضافة تعليقاتكم واقتراحاتكم.

لا تزال أعمال الكاتب والسينمائي المغربي أحمد البوعناني في طور إعادة الاكتشاف. تعتبر روايته القصيرة “المستشفى” L’Hopital، التي تسرد أحداث إقامته السريالية في إحدى المنتجعات الصحية، إنجازاً صعباً: لأنها رواية كتبت بطريقة جميلة عن واقع بشع بشكل مؤلم – إنها مزيج مثير للإعجاب من الشاعرية، واليأس، والكوميديا السوداء اللاذعة. تمت إعادة نشر الرواية الشهيرة “الطقسية”، والتي اختفت من الأسواق، بنسختها الفرنسية الأصلية عام 2012 من قبل دار الكتاب، وهي مطبعة يديرها الباحث المغربي عمر برّادة بالاشتراك مع دار المأمون، وهي مكتبة وبرنامج إقامة للكتاب والفنانين والباحثين والمترجمين في مراكش. كما قامت دار الكتاب بنشر ترجمتها إلى اللغة العربية، من قبل محمد الخضيري، عام 2016 أيضاً. وسيكون العمل متوفراً باللغة الإنجليزية من منشورات اتجاهات جديدة New Directions لعام 2017.

سوفل – أنفاس: مختارات نقدية من مجلة الثقافة والسياسة المغربية، تحرير أوليفيا هاريسون وتيريزا فيلا-إغناسيو (مطبعة جامعة ستانفورد، 2016). تتيح هذه المختارات التي تم تحريرها، وللمرة الأولى باللغة الإنجليزية، وفي الذكرى السنوية الخمسين لتأسيس المجلة، “جزءً متوهجاً من الكتابة اليسارية التجريبية في شمال أفريقيا”. كانت مجلة سوفل – أنفاس، التي تأسست عام 1966 من قبل الشعراء والفنانين الطليعيين المغاربة وتم حظرها عام 1972، “واحدة من أكثر المراجعات الأدبية والثقافية والسياسية التي ظهرت في مرحلة ما بعد الاستعمار في شمال أفريقيا نفوذاً”. وقد استمر تأثير صداها في التردد حتى يومنا هذا، حيث تتوفر نسخ من الأعداد الأصلية للمجلة (باللغتين العربية والفرنسية) من قبل دار النشر المغربية مفترق الطرق La Croisée des Chemins.

حصدت مذكرات الروائي الليبي هشام مطر بعنوان “العودة: الآباء، والأبناء، والأرض بينهما” (الصادرة عن دار كنوبف كندا، 2016) على شهرة عالمية. ففي عام 1979، تم اختطاف والد مطر، المعارض الليبي المقيم في المنفى، من شقة العائلة في القاهرة. وفي عام 2012، بعد سقوط نظام العقيد معمر القذافي، سافر مطر إلى ليبيا في محاولة لاكتشاف ما قد حصل لوالده. يفكر مطر في مشاعره وعلاقاته مع أسرته وبلاده من خلال “نافذة رائعة حيث كانت العدالة والديمقراطية وسيادة القانون في متناول اليد.” يدرّس مطر حالياً في كلية بارنارد في مدينة نيويورك.

أصبحت رواية الروائي السوري خالد خليفة “لا سكاكين في مطابخ هذه المدينة” متوفرة باللغة الإنجليزية، بترجمة ليري برايس، من دار “الهدهد” هوبو Hoopoe ، وهي مطبعة جديدة تابعة للجامعة الأميركية في القاهرة مخصصة للأدب العربي المترجم. يعتبر الكتاب، الذي تبدأ أحداثه في ستينيات القرن الماضي، بمثابة لائحة اتهام لنظام الأسد وحكاية لدمار إحدى الأسر الحلبية. فيما يسرد كتاب خليفة الأخير “الموت عمل شاق“، والصادر باللغة العربية، يوميات العبور الصعب لإحدى الأسر في البلد الذي مزقته الحرب بهدف دفن والدهم في مسقط رأسه.

المعركة من أجل وطن: مذكرات مهندسة معمارية سورية صدر عن دار التايمز وهدسون. طوال سنوات، كانت مروة الصابوني، الأم والمهندسة المعمارية السورية الشابة، محاصرة في شقة أسرتها بسبب القصف المستمر وأعمال العنف الأخرى في مدينتها حمص. تقول الصابوني بأن العمارة قد “لعبت دوراً حيوياً في خلق وتوجيه وتصعيد الصراعات” في بلدها. وكدليل على ذلك، تعرض الصابوني دراسة تدعو للتأمل عن مسقط رأسها المدمر، والذي عانت التنمية الحديثة فيه من انعدام الكفاءة والفساد والعزل الاجتماعي.

غلاف هز القحوف في شرح قصيدة أبي شادوف.

غلاف هز القحوف في شرح قصيدة أبي شادوف.

في آذار/ مارس، قام الناشر الفرنسي ألبين ميشيل بنشر كتاب “الأيام الأخيرة لمحمد: التحقيق في الوفاة الغامضة للنبي” للكاتبة هالة وردي، أستاذة الأدب بجامعة تونس المنار. يعتمد الكتاب على المصادر الإسلامية التقليدية لإعادة بناء سرد درامي وإنساني جداً عن الأيام الأخيرة للنبي. تسبب الكتاب في خلق ضجة في تونس، وتشير الأنباء إلى أن الترجمة العربية للكتاب جارية.

الطابور، للكاتبة بسمة عبد العزيز، والذي قامت إليزابيث جاكيت بترجمته من العربية إلى الإنجليزية (الصادر عن دار ميلفيل هاوس، 2016). يعتبر هذا العمل رواية بائسة لا يمكن نسيانها عن مصر موازية – معترف بها على مضض – حيث يصطف المواطنون في طوابير لا نهاية لها أمام بوابة مغلقة بهدف الاستجابة لمطالبهم. تعرف عبد العزيز، الروائية الشابة التي تعمل مع منظمة مصرية غير حكومية معروفة تهتم بمساعدة ضحايا التعذيب، كيفية تصوير الكلام المزدوج للسلطة ووحشية القمع.

تتحدث الرواية الأخيرة للأكاديمي العراقي سنان أنطون “فهرس” عن قصة عراقي مغترب يعود إلى بغداد بهدف عمل فيلم وثائقي عن الاحتلال الأميركي. يقابل المغترب في شارع المتنبي الشهير، والذي غالباً ما يُنظر إليه بوصفه القلب الثقافي لبغداد، بائع كتب مهووس بالقيام بمشروع موسوعي لتوثيق كل ما دمرته الحرب. فيأتي بطل الرواية نمير للمشاركة في هذا الهوس. هذا الكتاب بمثابة “رواية بانورامية عن تفكك العراق، فهو يستكشف الأسئلة المناسبة لعصر الحروب الأبدية الذي نشهده: هل يمكن للمرء حقاً قياس أو فهم حجم الموت والدمار الناجم عن الحرب؟ وهل بإمكان المهزومين كتابة تاريخهم؟ يتساءل جوناثان رايت، الذي سيقوم بترجمة الكتاب لصالح مطبعة جامعة ييل. سيتم نشر الكتاب بعنوان “كتاب الأضرار الجانبية”.

نهاية الأرب في فنون الأدب: خلاصة وافية عن المعرفة في العالم الإسلامي الكلاسيكي، للمؤرخ شهاب الدين النويري، ترجمة وتحرير إلياس مهنا، والصادر عن دار بنجوين راندوم هاوس. قضى الكاتب والباحث الذي عاش في مصر في العصر المملوكي 15 عاماً في جمع هذه المختارات، والموسوعة، والمنوعات المعرفية، التي نشرت بالأصل في 33 مجلد. لا تزال نسخة مهنا المختصرة بشكل جذري قادرة على منحنا الإحساس بقدر الاتساع وحب الاستطلاع الساحر الذي يمتاز به العمل. يضم الكتاب الشعر والنكات، والشريعة الإسلامية، ومعلومات عن الكون وعادات الحيوانات، وطرق إعداد المنشطات الجنسية والعطور، ويوضح “واقعاً بدعياً لا يوافق المألوف بشكل كبير من القرون الأولى للإسلام.”

غلاف رواية الموت عمل شاق لخالد خليفة.

غلاف رواية الموت عمل شاق لخالد خليفة.

هز القحوف في شرح قصيدة أبي شادوف، المجلدين الأول والثاني، ليوسف الشربيني، ترجمة وتحرير همفري ديفيز. تسلط هذه الطبعة ثنائية اللغة التي نشرتها مكتبة الأدب العربي في جامعة نيويورك أبو ظبي الضوء على نوع من الأدب العربي لطالما تم تجاهله إلى حدٍ كبير. يسخر العمل من المجتمع الريفي في مصر في القرن السابع عشر، كما يوفر أيضاً محاكاة ساخرة لنوع البيت الشعري والتعليق الذي يمارسه الباحثون اليوم. وكما يوضح الناشر، “في المجلد الأول، يصف الشربيني الأنماط القروية الثلاثة – الفلاح المزارع، والقروي المتدين، والدرويش الريفي – مقدماً عدداً من الحكايات التي تدل على الجهل، والقذارة، والأمية، وانعدام الفهم الديني الصحيح، وإجرام كل واحدٍ منهم. بفكاهته، وفجوره، وشره، يعتبر “هز القحوف” عملاً ذا أهمية كبيرة لدراسة العامية العربية المصرية في عصر ما قبل الحداثة، وتأليب الجماهير الريفية “الغليظة” ضد الطبقة “الراقية” والمهذبة من سكان المدن في مسابقة لتحقيق الصدارة الثقافية والدينية.

بعد رؤيتي لها للمرة الأولى العام الماضي، يمكنني أن أشهد بأن الجزائر واحدة من أجمل مدن العالم العربي ودول حوض البحر المتوسط. من المؤسف أن زيارتها ليس بالأمر السهل بسبب القيود المفروضة على منح التأشيرات. يعتبر كتاب “الجزائر، المدينة والمعمار 1830-1940“، (والصادر عن أونوريه كلير ودار البرزخ للنشر، 2016)، عملاً تعاونياً بين مخططي المدن الفرنسيين والجزائريين. ففي تسع جولات تخيلية، يوثق الكتاب المعمار المذهل للمدينة.

وصف الماضي لغسان زقطان، ترجمة صموئيل وايلدر. وصفت مارسيا لينكس كويلي، التي تكتب مدونة الأدب العربي بالإنجليزية، هذه الرواية القصيرة، وأول عمل نثري للكاتب يظهر باللغة الإنجليزية، بأنها “مخطط رائع للغاية للذاكرة والمنطق، حيث يعود زقطان إلى فلسطين في فترة طفولته، و”عمل ترجمة عظيم” في الوقت نفسه. تم نشر الكتاب من قبل سيغل بوكس Seagull Books وتم توزيعه من قبل مطبعة جامعة شيكاغو كجزء من سلسلة جديدة من الأدب العربي يشرف على تحريرها الباحث والمترجم حسام أبو العلا.

منح كتاب “السياسة الشعبية في صنع الشرق الأوسط الحديث” للكاتب جون تشالكرافت مؤلفه، الأستاذ في كلية لندن للاقتصاد، لقب “هوارد زين دراسات الشرق الأوسط”. فبعد دراسته السريعة للقرنين الماضيين، يروي الكاتب “كيف تحرك العوام والرعايا والمواطنين منذ فترات طويلة في تحدٍ للسلطات” في العالم العربي. يلتقط الكتاب ببراعة “كيف صنع أناس عاديون التاريخ في المنطقة” ويبدو ذلك ذو صلة خاصة بالنقاش المحتدم حول تأثير الثورات العربية،” بحسب بول سيدرا، الأستاذ بجامعة سايمون فريزر. كما أوصى سيدرا أيضاً بكتاب “الجنسانية الصناعية: الجنس، والتحضر، والتحول الاجتماعي في مصر” (الصادر عن مطبعة جامعة تكساس)، للكاتبة حنان حمّاد. قال، “إنه، حتى الآن، أفضل كتاب تاريخ اجتماعي كُتب عن مصر منذ سنوات، لاسيما من حيث تركيزه على سياق آخر غير القاهرة (المحلة الكبرى، في هذه الحالة) ووضعه للنساء في مركز الرواية.”

أتطلع بشوق للسماع عن كتب أخرى يعتقد القراء بأنها ينبغي أن تكون ضمن هذه القائمة.




لا ردوداكتب تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


What Others are Readingالأكثر قراءة

Copyright © 2018 Al-Fanar Mediaحقوق © 2018 الفنار للإعلام

arabic

Copyright © 2018 Al-Fanar Mediaحقوق © 2018 الفنار للإعلام