سبل مكافحة الأخبار الكاذبة على شبكة الإنترنت

/ 03-02-2017

سبل مكافحة الأخبار الكاذبة على شبكة الإنترنت

* تم نشر المقال أولاً باللغة الإنكليزية على موقع edsurge.com ،ويعاد نشره هنا مترجماً بموجب موافقة المجلة والكاتب. 

على موقع ريديت Reddit يمكن أن تجد الكثير من الأخبار الوهمية ونظريات المؤامرة – لاسيما ذلك النوع من المواد التي تبدو وكأنها نقاشات سياسية جارفة. مع ذلك، تخطط أستاذة في جامعة كاليفورنيا في ديفيس لإرسال طلاب الدراسات العليا لديها إلى المنتدى الإلكتروني الرائج هذا الأسبوع بهدف تعليمهم كيفية تقديم معلومات علمية أكثر دقة إلى الجمهور.

أصبح موقع ريديت Reddit وسيلة هامة بالنسبة للباحثين لنشر وشرح نتائجهم – فما عليك سوى أن تعرف المكان الذي يتوجب عليك البحث فيه على ذلك المجتمع الإلكتروني الصاخب حتى يتحقق هدفك. يفتخر قسم العلوم r/Science على موقع ريديت الآن بوجود 1,300 مشرف متطوع – يحمل جميعهم نوعاً ما من الشهادات العليا – ليقوموا بحجب منكري التغير المناخي وغيرها من الآراء التي تفتقر إلى دليل راسخ.

تقول تيسا هيل، الأستاذة بجامعة كاليفورنيا في ديفيس، أن الطلاب بحاجة لمعرفة نوع جديد من المعرفة الرقمية هذه الأيام، بما في ذلك فهم أين يمكن العثور على منح دراسية على موقع ريديت وغيرها من الفضاءات على الإنترنت – وكيفية مكافحة التضليل على الإنترنت.

قالت هيل “في الواقع، الإنترنت شيء مخيف نوعاً ما لأنه قد تكون هناك الكثير من المعلومات المضللة عوضاً عن المعلومات الصحيحة.” ومع انتخاب دونالد ترامب، الذي نشر تغريدة قال فيها إنه لا يعترف بالإجماع العلمي حول التغير المناخي، والزيادة الواضحة في تأثير الأخبار الملفقة، بحسب هيل، فإن هناك المزيد من الضغط على العلماء ليقوموا بـ “الوصول إلى جمهورٍ جديد والتحدث إلى الناس عن أسباب حاجتنا للعلماء في حياتنا وأسباب حاجتنا إلى الأدلة” لدعم القرارات السياسية.

في يوم الجمعة، سيشارك ثلاثة من طلابها الذين لم يسبق لهم التواجد على موقع ريديت في حلقة من فقرة “إسألني عن أي شيء” والمعروفة اختصاراً بإسم AMA في قناة العلوم r/Science، حيث سيقومون بالإجابة عن أسئلة الجمهور المتعلقة بمجالهم، علم المحيطات. أصبحت فقرات AMA  جزءاً أساسياً يدل على ريديت، حيث يشارك خبراء من جميع مناحي الحياة في تلك الساعات المكتبية المفتوحة في العديد من قطاعات المجتمع (وقد قدم باراك أوباما واحدة منها، على سبيل المثال، وكذلك الممثل باتريك ستيوارت). قالت هيل لطلابها “إنهم يحاولون بشكل ما إزاحة الستارة عن العلم قليلاً.”

يصب هذا الجهد في اتجاه أكبر اتخذه الأساتذة الذين يعيدون النظر في دور الطلاب في مساقات الكلية. وهو ما أطلقت عليه ورقة بحثية جديدة اسم “التعهيد الجماعي للمنهج”، حيث يتم تعليم الطلاب ليصبحوا مواطنين رقميين في المجتمعات المحلية على الإنترنت وتطوير العادات – مثل معرفة كيفية المشاركة في حلقات AMA على موقع ريديت – مما يمكنهم من الاستمرار ما أن تنتهي الحصة الدراسية.

يعتمد جزء من الهدف على بناء المهارات اللازمة لمواصلة المرء تعليمه مدى الحياة بشكلٍ أفضل، بحسب كارولين هايثورنثويت، الأستاذة في كلية دراسات المعلومات في جامعة سيراكيوز، وإحدى المشاركين في البحث. لكنها ترغب أيضاً في أن يعيد الأساتذة والطلاب النظر في الحدود الفاصلة بين الفصول الدراسية والعالم الإلكتروني الأكثر اتساعاً. قالت “يمكنك تصور شيء مثل موقع ريديت على أنه فصل دراسي كبير حيث يقرر الجميع ما هو السؤال المطروح وأي نهج سيتخذون بهدف معالجته. لقد كنت أسعى لإعادة تأهيل “تعديل” كلمة “التعليم الإلكتروني” لتعني الطريقة التي نتعلم بها عن الإنترنت ومن خلاله.”

مصارعة أسود البحر

يزداد تدريب الطلاب على الإبحار في عالم الإنترنت تعقيداً على ما يبدو، والطلاب اليوم في حاجة للمساعدة.

وجدت دراسة صدرت عن جامعة ستانفورد، وتمت مناقشتها على نطاقٍ واسع، بأن 82 في المئة من طلاب المرحلة المتوسطة لم يكن في استطاعتهم التفريق بين المادة المدعومة بإعلان والقصص الخبرية الحقيقية، على سبيل المثال. كتب مؤلفو التقرير ما يلي، “بشكل عام، يمكن تلخيص قدرة الشباب على التفكير بشأن المعلومات المتوفرة على شبكة الإنترنت في كلمة واحدة: قاتمة. في الوقت الراهن، يتملكنا القلق حيال كون الديمقراطية مهددة بسبب السهولة التي يسمح فيها بنشر وازدهار المعلومات المضللة التي تتعلق بالقضايا المدنية.”

يتواجد ناثان آلن على الخطوط الأمامية لهذه القضية، بصفته المشرف على قسم العلوم r/Science في موقع ريديت. يقول آلن إن العلماء غالباً ما يواجهون عالماً عدائياً عندما يحاولون مشاركة خبراتهم على الإنترنت – وهو أمر قد لا يكونون مستعدين لمواجهته. وينطبق هذا بشكل خاص على أولئك الذين يدرسون علم المناخ أو المجالات البحثية الأخرى التي تم تسييسها.

قال آلن “في الواقع، هناك أشخاص يضعون استراتيجية حول كيفية تعطيل الأخبار المنطقية المخالفة لأجنداتهم. إنهم يقومون بفعل أمور مثل مضايقة أولئك الذين يختلفون معهم.”

أصبح أحد تلك التكتيكات يعرف باسم “أسود البحر“. يحصل ذلك عندما يمطر المعارضون لعمل أحد العلماء العالم بأسئلة تبدو مهذبة لكنها غير صادقة مطالبة إياه بتقديم دليل عن كل نقطة يذكرها، كطريقة لإبعاده عن الهدف أو إرهاقه. قال آلن “يفرض هذا رقابة ثقافية على الناس. إن كمية الطاقة التي يتطلبها الرد على كل نقطة رهيبة بشكل كبير. الكثير من العلماء ليسوا على استعداد لذلك القتال.”

يبذل آلن وفريقه من المشرفين على قسم العلوم r/Science جهداً كبيراً لمنع أسود البحر وغيرهم ممن يحاولون عرقلة المحادثات هناك. لكن، هنالك الآلاف من القنوات الأخرى على موقع ريديت حيث يتسيد المتصيدون ويغلبون على المشهد.

قال آلن “لقد انزلق ريديت حقاً في نقاشٍ سياسي مرير، وسلوكٍ سيء للغاية، هذا مزعج حقاً. ينتباني القلق أحياناً في أن يصبح كل هذا العمل [على قسم العلوم r/Science] هباءً إذا ما أصبح لموقع ريديت سمعة سيئة بهذا الشكل عند الناس الجيدين لدرجة أن يقرر الناس إيجاد أماكن أخرى ليذهبوا إليها.”

يقول آلن إن الوقت أكثر إلحاحاً الآن بالنسبة لضرورة إنخراط العلماء في الإنترنت. قال “الشر ينتشر عندما يلتزم الناس الجيدون الصمت.”




لا ردوداكتب تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


What Others are Readingالأكثر قراءة

Copyright © 2018 Al-Fanar Mediaحقوق © 2018 الفنار للإعلام

arabic

Copyright © 2018 Al-Fanar Mediaحقوق © 2018 الفنار للإعلام