قرصنة إلكترونية تطال نقاشاً مفتوحاً عن نظرية التطور

/ 03-02-2017

قرصنة إلكترونية تطال نقاشاً مفتوحاً عن نظرية التطور

تمكن قراصنة إلكترونيين من إغلاق حدث على شبكة الإنترنت نظمته منظمات علمية عربية بهدف شرح نظرية التطور لقراء اللغة العربية.

إذ إحتفلت إحدى الجهات المعادية للحدث بتوقفه من خلال نشر رسم كاريكاتوري ساخر يظهر أحد منظمي الحدث وهو يستشير طبيباً نفسياً. يعتبر موضوع التطور، لاسيما فكرة أن البشر قد تطوروا من الحيوانات، من المواضيع الحساسة في الإسلام، ويحظر تداول هذا المفهوم في العديد من الكتب المنهجية في المنطقة العربية أو تتم معاملته على أنه نظرية غير مؤكدة. (إقرأ أيضاً: جدل حول تدريس نظرية التطور البشري في الفصول الدراسية).

في وقت سابق من كانون الأول/ ديسمبر الجاري، أطلق 14 موقع علمي وصفحة على الفيسبوك يديرها عرب – جميعها مكرسة لترجمة المقالات العلمية إلى اللغة العربية – حدثاً بعنوان “ماذا تعرف عن التطور؟”. يتيح الفيسبوك لمديرين الصفحات إستضافة مثل هذه الأحداث للسماح للكتاب المهتمين، ومنتجي الفيديوهات، والفنانين، والقراء بالتواصل عبر الإنترنت. لكن الحدث ألغي في ظروف غامضة في الثامن من كانون الأول/ ديسمبر. وليس واضحاً ما إذا ما قد تم إختراق الحدث أو أن المعارضين له قد تقدموا بشكوى زائفة لإدارة موقع الفيسبوك. إذ من الممكن أن تسفر الشكاوى المقدمة لموقع الفيسبوك بسبب صور أو لغة غير لائقة أو حقوق ملكية الصفحة إلى إغلاق الحدث أو الصفحة على ذمة التحقيق، وهو الأمر الذي يمكن أن يستغرق شهوراً.

تم إقتراح الحدث والحملة المرافقة له على وسائل التواصل الإجتماعي في الأصل من قبل موقع درب المعرفة الأردني ومؤسسه أنس ضباعين. يرغب أنس والكثير غيره من الناطقين بالعربية بإستخدام العلم وتقاليده التي تعتمد على الأدلة وإختبار النظريات من خلال التجارب لتعزيز التفكير النقدي في العالم العربي. وتحقيقاً لتلك الغاية، فإنهم يقومون بترجمة المؤلفات العلمية إلى اللغة العربية.

evolutionقال أنس ضباعين، الطالب في الصف الرابع في كلية الهندسة في جامعة مؤتة ومؤسس صفحة درب المعرفة الأردني، “إن السبيل الوحيد لإحراز التقدم في المجتمع الأردني على وجه الخصوص، والمجتمع العربي بشكل عام، هو أن نبدأ بثورة في الترجمة ونقل المعرفة من مصادر علمية موثوقة يعتمد عليها.” وأضاف “العلم هو السبيل الوحيد لمحو الفكر الحالي، والجهل المستشري في مجتمعنا، من أجل اللحاق بركب الدول المتقدمة.”

وصف المنظمون لذلك الإجتماع على شبكة الإنترنت بأنه “أكبر حدث علمي في المنطقة العربية”. وقد عمل موقع درب المعرفة الأردني مع 13 صفحة أخرى (القائمة الكاملة مرفقة أدناه) لإنشاء هذا الحدث. تدار جميع الصفحات من قبل متطوعين لترجمة مقالات حول موضوعات علمية، وإجتماعية، وتاريخية من مصادر موثوق بها للتعويض عن إنخفاض مستوى إتقان اللغة الإنجليزية في المنطقة، ونشر المعرفة حول الموضوعات المثيرة للجدل التي نادرا ما يتم مناقشتها في المناهج العربية.

قال عمر مريواني، المترجم في المشروع العراقي للترجمة، “تعتبر صفحة العلوم الحقيقية أحد المبادرات الرائدة في هذا الحدث. فقد قاموا بترجمة مقالات تشرح تطبيقات نظرية التطور بدءاً من فيديو أنتجوه بأنفسهم لتفسير دور التطور في نشأة البشرة البيضاء.”

كانت ردود الفعل تجاه الحدث أثناء مسيرته متباينة. يبدو أن غالبية الآراء التي تم التعبير عنها كانت مرحبة، لكن كانت هنالك بعض الإعتراضات المتكررة من أشخاص لم يرغبوا في أن تتم مناقشة نظرية التطور.

قال ضباعين “في غضون أقل من 72 ساعة من إطلاق هذا الحدث، إنضم إلينا 345.000 متابع. وقد بلغ العدد 365.000 شخص قبل الإلغاء المفاجيء.”

فوجئ المترجمون المشاركون في الحدث والمعجبون به بتلقيهم إخطارا بأن درب المعرفة الأردني قد ألغى الحدث في الساعة العاشرة مساءاً بتوقيت عمان. ولأن مديرين الصفحة لم يمتلكوا أية نية لإلغاء الحدث – يبدو أن صفحة أحد المديرين قد تم إختراقها.

لكن، وكأي عالم يبحث عن أدلة دامغة، يبدو ضباعين غير راغب في القفز لإستنتاجات بشأن القضية، حيث قال “لازلنا غير قادرين على معرفة كيف حدث ذلك. لقد كتبنا لإدارة الفيسبوك لنسأل عن السبب”. وحتى ذلك الحين، قام ضباعين بإزالة كافة المديرين الآخرين من صفحته في محاولة لمنع إختراق وخسارة صفحة يتابعها أكثر من 46.000 شخص.

ابتهجت بعض المجموعات التي نظمت معارضة لذلك الحدث بذلك الإلغاء، وأعلنت الأمر إنتصاراً ضد أنصار التطور، النظرية التي وصفوها بأنها خرافية. وإتهمت الصفحة التي نشرت الرسم الكاريكاتوري منظمي الحدث بإلغائه لعدم إمتلاكهم أجوبة على الأسئلة التي تمت إثارتها، وقالت إن المجموعات الأربعة عشر التي تشرف على الصفحات الداعمة للتطور يتم دعمها لنشر هذا النشاط المشبوه و”العلوم الزائفة”.

رد ضباعين على هذه الاتهامات بقوله “هذا ليس صحيحاً. نحن جميعا من المتطوعين، ومعظمنا من طلاب الجامعات، ونحن ندفع من جيوبنا للحفاظ على ديمومة هذه المبادرة.”

وفي الوقت الذي كان الحدث فيه مستمراً، تم نشر أكثر من 200 مقال مترجم، ورسوم بيانية وأفلام وثائقية قصيرة. الكثير غيرها يجري ترجمته الآن، على الرغم من توقف الحدث. ولا تزال جميع المواد التي تم نشرها متاحة على المواقع الخاصة بكل واحدة من مشاريع الترجمة هذه.

قال ضباعين “هذه رسالتنا، نحن لا نهتم بالأمور الهامشية. لن يوقفنا شيء. نحن نعمل على ترجمة 10 مقالات الآن، ونتطلع لإنتاج أفلام وثائقية خاصة بنا يوما ما. نحن ندرس هذه الفكرة الآن.”

المواقع الإلكترونية التي نظمت الحدث هي:

درب المعرفة الأردني، الباحثون السوريون، الباحثون المصريون، الباحثون العلميون، النادي الليبي للعلوم، السعودي العلمي، ناسا بالعربي، المشروع العراقي للترجمة،  مُترجم، العلوم الحقيقية، أنا أصدق العلم، نظرية التطور، المجتمع العلمي المغربي، الفضائيون.




لا ردوداكتب تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


What Others are Readingالأكثر قراءة

Copyright © 2018 Al-Fanar Mediaحقوق © 2018 الفنار للإعلام

arabic

Copyright © 2018 Al-Fanar Mediaحقوق © 2018 الفنار للإعلام