fbpx


مؤشرات جديدة تكشف الحاجة لمنح دراسية إقليمية

/ 03-02-2017

مؤشرات جديدة تكشف الحاجة لمنح دراسية إقليمية

تغص وسائل الإعلام يومياً بصور اللاجئين السوريين في اليونان وصربيا وهنغاريا والنمسا وألمانيا. يتوجه السوريون لشمال أوروبا بعدما فقدوا الأمل في الحياة في بلادهم ودول الجوار. وغالباً ما يستند أملهم على البحث عن فرص تعليمية لهم ولأطفالهم.

تظهر الرسومات البيانية أدناه الحاجة الكبيرة لوجود منح دراسية للطلاب السوريين تتجاوز بكثير الفرص المتاحة حالياً. إذ يلتحق 6 في المئة فقط من الشباب السوري اليوم بالتعليم العالي، بينما كان 25 في المئة منهم يلتحقون بالتعليم العالي قبل اندلاع الحرب.

إن تكلفة التحاق هؤلاء الطلاب بالجامعات العربية أقل بكثير من تكلفة التحاقهم بها في دول الاتحاد الأوروبي كما تظهر دراسة قامت بها مؤسسة سبارك الهولندية والمتخصصة في دعم التعليم العالي في الدول التي تشهد صراعاً. في بعض الأحيان تتكلم الأرقام بصوت أعلى من الكلمات، وهو ما نعتقد أنه يتضح بقوة في هذه القضية.

1

Syrian Refugee Youth Missing Out on Higher Education ARAB (1)




لا ردوداكتب تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


What Others are Readingالأكثر قراءة

Copyright © 2018 Al-Fanar Mediaحقوق © 2018 الفنار للإعلام

arabic

Copyright © 2018 Al-Fanar Mediaحقوق © 2018 الفنار للإعلام