طارق عبدالجليل, مي شمس الدين / 25-08-2015