الشباب العربي يشكك بإمكانية تحقق الديمقراطية في المنطقة

/ 06-02-2017

الشباب العربي يشكك بإمكانية تحقق الديمقراطية في المنطقة

تزعزعت ثقة معظم الشباب العربي في إمكانية نجاح التجربة الديمقراطية في المنطقة. إذ يعتقد 36 في المئة منهم فقط أنها ستسود على الاستبداد في نهاية المطاف، بحسب نتائج المسح السنوي السابع للشباب العربي الذى تصدره مؤسسة أصداء بيرسون – مارستيلر Asda’a Burson-Marsteller  الاماراتية فى دبي .

وتأتي النتائج متناقضة بشكل كبير مع نتائج الأعوام الماضية. قال سونيل جون، الرئيس التنفيذي للشركة التي قامت بالمسح، “في استطلاع عام 2011 ، اعتبر 92 في المئة من الشباب العربي أن العيش في دولة ديمقراطية هـو أهـم تطلعاتهم.”

وفي الوقت الذي تزعزعت ثقتهم بقدرة الربيع العربي على إحداث تغيير إيجابي، عبّر الشباب العربي عن قلقهم الشديد من تنامي نفوذ تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (المعروف باسم داعش) وارتفاع معدلات البطالة في المنطقة.

كما أبرز التقرير المخاوف بشأن انخفاض أسعار الطاقة في الدول العربية المنتجة للنفط. حيث كان الشباب في الكويت أكثر قلقاً بشأن صادرات النفط في بلادهم، بنسبة 90 في المئة من الذين شملهم الاستطلاع. بينما قال 49 في المئة فقط من المشاركين في البلدان التي لا تصدر النفط إنهم يشعرون بالقلق. لكن معظم الشباب العربي في جميع أنحاء المنطقة اتفقوا على أن انخفاض أسعار النفط ليست أمراً دائماً

06-01-ARشمل الاستطلاع، الذي صدر الأسبوع الماضي، الرجال والنساء الذين تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 24 عاماً. حيث تم توجيه الأسئلة من خلال 3500 مقابلة فعلية خلال شهري كانون الثاني/يناير وشباط/ فبراير من هذا العام. وشمل كلا من: البحرين، والكويت، وسلطنة عمان، وقطر، والمملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، والجزائر، ومصر، والعراق، والأردن، ولبنان، وليبيا، والمغرب، وتونس واليمن والأراضي الفلسطينية. في حين غابت سوريا لأسباب أمنية واضحة.

انقسمت العينة بين الجنسين بالتساوي، وشملت 200 مشارك ومشاركة من كل الدول. باستثناء المملكة العربية السعودية ومصر والإمارات العربية المتحدة حيث تم مقابلة 300 مشارك ومشاركة و150 مشاركة ومشاركة من العراق والأراضي الفلسطينية. حاول الاستطلاع قياس الأراء في مختلف المناطق داخل البلد الواحد، دون التركيز فقط على العواصم.

وعلى الرغم من الاضطرابات في المنطقة، فقد أبدى الشباب العربي بعضاً من التفاؤل. إذ يعتقد ثلاثة من أصل خمسة أن الأمور في بلادهم تسير  على الطريق الصحيح.

من جهة أخرى، احتلت دولة الإمارات العربية المتحدة  للعام الرابع على التوالي  المرتبة الأولى على قائمة الدول المفضلة للشباب العربي للعيش والإقامة والنموذج الذي يرغبون أن تحذوَ بلدانهم حذوَه في مجال التنمية والتطور بنسبة 22 في المئة، ، متقدمة على عدد من البلدان الأوروبية والأمريكية الشمالية.

وعندما سُئل الشباب العربي عن الحليف الأكبر لبلدانهم، تبوأت السعودية المرتبة الأولى للعام الرابع على التوالي؛ كما أكدوا أن دولة الإمارات والولايات المتحدة لا تزالان من أكبر الحلفاء لبلدانهم في المنطقة بنسبة 30 في المئة السعودية و23 في المئة للولايات المتحدة.

عموما، يقدم الاستطلاع معلومات أساسية في المنطقة التي تفتقر عادة للبيانات حول أراء الشباب في جميع أنحاء المنطقة.




لا ردوداكتب تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


What Others are Readingالأكثر قراءة

Copyright © 2018 Al-Fanar Mediaحقوق © 2018 الفنار للإعلام

arabic

Copyright © 2018 Al-Fanar Mediaحقوق © 2018 الفنار للإعلام