تدمير كلية التدريب المهني في غزة

/ 13-12-2018

تدمير كلية التدريب المهني في غزة

استغلت بعض المؤسسات التعليمية في غزة هدنة وقف إطلاق النار القصيرة بين إسرائيل وحماس لتقوم بإحصاء خسائرها. إذ نشرت الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية بياناً مع مجموعة من الصور حول حجم الدمار الذي لحق بأبنيتها الجامعية جراء القصف الإسرائيلي.

تكشف الصور بوضوح أن الكلية تم استهدافها عدة مرات بشكل مباشر. يقول محمود حميد، النائب الإداري للجامعة في البيان ” تعاني كليتنا من حجم دمار هائل.” ووفقاً لحميد، يبدو أن القصف استهدف الكلية بشكل مباشر عدة مرات. (بإمكانكم مشاهدة المزيد من الصور أدناه) 

تركز الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية على توفير التعليم الذي يسهل الحصول على فرص عمل لاحقاً في المنطقة التي كثيراً ما تعاني من عدم التوافق بين مخرجات التعليم ومتطلبات سوق العمل.

أكدت قوات الجيش الإسرائيلية قيامها بقصف الكلية، حيث قالت إنها تُستخدم كمركز رائد لأبحاث تطوير صواريخ حماس. قبل أيام تعرضت جامعة القدس المفتوحة فرع شمال غزة لأضرار مادية جسيمة  نتيجة استهداف القوات الإسرائيلية لمبنى فضائية الأقصى المجاور لمبنى الجامعة. كما قصفت القوات الإسرائيلية الجامعة الإسلامية في غزة لهجوم مماثل بذريعة وجود مركز لتطوير الأسلحة في الجامعة التي نفت الاتهام. ( إقرأ: جامعتان و148 مدرسة خسائر التعليم في الحرب على غزة).

نفى  رستم رفعت، رئيس الكلية الاتهامات الإسرائيلية “هذه ذريعتهم الدائمة لقصف المؤسسات التعليمية والمشافي ودور العبادة وحتى محطة توليد الكهرباء. هدفهم واضح بالنسبة لنا، يريدون أن نبقى في الظلام وهذا ما نقاومه.”

دمر القصف المبنى الإداري للكلية الجامعية للعلوم التطبيقية وقاعات المؤتمرات الكبرى. وتعرضت القاعات الدراسية للتخريب واحترقت قاعات الكمبيوتر. كما تعطلت شبكات الكهرباء والمياه الانترنت وتوقف نظام التكييف تماماً.

يقول رفعت “تلقينا نبأ استهداف مؤسستنا بالحزن والألم والاستهجان. حيث تهيأنا قبيل بدأ العدوان لاستقبال نحو 3,500 من الطلبة الجدد من خريجي الثانوية العامة لعام 2014، وافتتحنا مجموعة من الاختصاصات والبرامج المهنية الجديدة التي تراعي حاجة سوق العمل المحلي ، كما قمنا بتجهيز المختبرات والمعامل التطبيقية لهذا الغرض. لكن الآن، كل شئ تم تدميره.”

بسبب التخريب الذي تعرضت له شبكات الكهرباء والانترنت، توقف موقع الجامعة الإلكتروني مؤقتاً. ونشرت إدارة الجامعة  رسالة على الصفحة الرئيسية للموقع تطلب فيها من الزوار مراجعة صفحة الجامعة على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك حالياً. تمتلئ صفحة الجامعة على موقع الفيسبوك بأسئلة الطلاب حول مواعيد التسجيل الجديدة وموعد بدء العام الدراسي الجديد، بالإضافة إلى تعليقات متضامنة.

يلعب التعليم المهني دوراً مهماً في حل مشكلة البطالة المتفاقمة في قطاع غزة المحاصر. ووفقاً لأحدث الدراسات الصادرة عن الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني فإن عدد خريجي التعليم المهني الذين يتمكنون من إيجاد وظائف في سوق العمل قد ارتفع بالمقارنة مع مجموع السكان، بحيث يحصل 47 في المئة من خريجي التعليم المهني الذكور على فرص عمل في مقابل 24 في المئة من الخريجات.

ليس من المؤكد بعد ما إذا كان العام الدراسي الجديد سيبدأ في موعده أم لا. مع ذلك، إستغلت إدارة الجامعة فرصة الهدنة لفتح باب التسجيل للطلاب الجدد والقدامى. يقول أحمد عبدالعال، نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية ” قمنا بتحضير على عجل قاعات صغيرة لإجراء عمليات التسجيل وشكلنا لجان لمساعدة الطلاب الجدد. لاشئ مؤكد ولكننا نستعد.”

كما أعلنت الجامعة عن تقديم منح دراسية كاملة للطلاب المتفوقين، وأبناء وبنات ضحايا الهجوم الإسرائيلي إضافة إلى منح جزئية لأبناء وبنات المعتقلين في السجون الإسرائيلية. وتظهر الجامعة دعماً خاصاً لبعض التخصصات الدراسية اللازمة لعملية إعادة إعمار القطاع، وتحديداً هندسة المباني، من خلال تقديم منح كاملة لدراسة هذا التخصص. 

يقول محمود حميد، نائب الجامعة للشؤون الإدارية والمالية في بيان صحفي ” نسعى لمساعدة الطلاب كي لايخسروا حقهم في التعليم بسبب الظروف المعيشية القاسية خاصة بعد القصف الإسرائيلي.”




رد واحداكتب تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. يقول نهلة جابر:

    العراق بجميع محافظاته يتعرض الى مشكلة كبيرة وهي عدم وجود مدارس تستوعب عدد الطلبه …فضلا عن تدمير عدد من الجامعات في المناطق التي يسيطر عليها تنظيم داعش مما يودي الى اختلال في عملية التربية والتعليم في العراق


What Others are Readingالأكثر قراءة

Copyright © 2018 Al-Fanar Mediaحقوق © 2018 الفنار للإعلام

arabic

Copyright © 2018 Al-Fanar Mediaحقوق © 2018 الفنار للإعلام