حقائق وأرقام حول استبيان أجور أساتذة الجامعات الحكومية العربية

/ 11-12-2018

حقائق وأرقام حول استبيان أجور أساتذة الجامعات الحكومية العربية

ملاحظة المحرر: يظهرالرسم البياني أدناه أجور أساتذة الجامعات الحكومية العربية بالنسبة إلى مستوى دخل الفرد الواحد في بلادهم وبالنسبة إلى الدخل اللازم لهم ليكونوا من أفراد الطبقة المتوسطة. تم الحصول على هذه الأرقام من خلال استبيان أجور أساتذة الجامعات الحكومية الذي قامت به الفنار للإعلام. ( انظر أيضاً أساتذة الجامعات الحكومية يناضلون لتأمين لقمة العيش). كما نستعرض أسفل رابط الرسم البياني مجموعة من الإجابات على أسئلة نتوقع أن تردنا بخصوص الاستبيان وعن كيفية توصلنا إلى هذه الأرقام على سبيل المثال.

للإطلاع على الرسم البياني، الرجاء الضغط هنا

ما الذي يكسب هذا الاستبيان أهمية خاصة؟

يعتبرهذا الاستبيان الأول إقليمياً حول التعويضات المادية التي يتلقاها أساتذة الجامعات الحكومية العربية. وحيث أن الغالبية العظمى من الشباب العربي يحصلون على تعليمهم العالي في الجامعات الحكومية، فإن الأساتذة يتحملون مسؤولية تشكيل فكر ووعي الجيل القادم. وبالرغم من ذلك، يبدو الدافع الاقتصادي في العديد من البلدان  ضئيلاً أو معدوماً لتولي هذه المهنة الهامة.

بالطبع لايعتبر المال الدافع الوحيد للعمل، ولكنه محفز هام. كما أن التعويض المادي يمكن أن يظهر أولويات الحكومات والمجتمعات. إن هذه الدراسة ليست بالضرورة حجة لطلب المزيد من الإنفاق على التعليم العالي، خاصة وأن البيانات الاقتصادية تشير إلى ارتفاع الإنفاق على التعليم في كثير من الدول العربية، إلا أنه بالرغم من ذلك، لا يبدوهذا الإنفاق فاعلاً بشكل كاف لإنتاج خريجين مؤهلين.

كيف حصلت الفنار للإعلام على هذه الأرقام؟

قام المراسلون بإجراء مقابلات مع المسؤولين الحكوميين، أساتذة الجامعات ومديري الجامعات. كما تمكنوا – في كثير من الحالات- من الحصول على وثائق وجداول بيانات حول التعويضات المادية التي يحصل عليها الأساتذة.

عمل المراسلون على إيجاد أجوبة لمجموعة من الأسئلة شملت:

• ما هو أجر الأساتذة في الجامعات الحكومية؟

• من المسؤول عن تحديد هذه الأجور، الحكومة أم الجامعة؟

• هل هذه الأجور كافية لتأمين حياة معيشية جيدة لزوجين من دون أطفال؟

• إذا لم يكن كذلك، ماذا يفعل الأساتذة لكسب المزيد من المال؟

• ما هو مستوى الأجور اللازمة لتأمين حياة كريمة (وفقا للأساتذة أنفسهم)؟

بعد إجراء المقابلات الأولية، قمنا بتدقيق الأجور مع ثلاثة أساتذة على الأقل في كل بلد شمله الاستطلاع.

كيف تم تحديد مستوى معيشة الطبقة الوسطى في كل بلد؟

استخدمنا مجموعة من السلع والخدمات الأساسية الواردة في موقع Numbeo، وهو قاعدة بيانات مفتوحة حول تكاليف المعيشة، للوصول إلى مستوى الحد الأدنى من الدخل اللازم للمعيشة في مدينة ما ضمن مستوى الطبقة المتوسطة. بعد ذلك، تم إجراء مقارنات بين المدينة النموذج وعاصمة البلاد التي شملتها الدراسة على أساس سلة من السلع لتحديد الحد الأدنى للدخل. لاحقاً، قام المراسلون بتدقيق هذه الأرقام مع الأكاديميين والخبراء والسكان المحليين في البلاد.

كيف تم تحديد القوة الشرائية في كل بلد؟

قمنا باستخدام الأرقام الصادرة عن صندوق النقد الدولي.

ماهو مدى دقة هذه الأرقام؟

يمكن اعتبار متوسط الأجور دقيق نسبياً، خصوصاً مع المقارنة بين الدول العربية المختلفة. فيما يخص تكاليف المعيشة ومستوى دخل الطبقة المتوسطة، فالأرقام أيضا دقيقة نسبياً مع ضرورة الإشارة إلى أن هناك متغيرات متعددة يمكن أن تؤثر على هذا الرقم تبعا للمناطق داخل البلد، وحياة الأكاديميين، وحجم الأسرة، وغيرذلك من العوامل.

ماهي معايير اختيار البلدان ضمن الاستبيان؟

بدأنا مع قائمة أكبرمن البلدان العربية، ولكننا كنا قادرين فقط على الحصول على أرقام لـ12 بلداً. نأمل أن نتمكن من التوسع في الاستبيان في المستقبل.




لا ردوداكتب تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


What Others are Readingالأكثر قراءة

Copyright © 2018 Al-Fanar Mediaحقوق © 2018 الفنار للإعلام

arabic

Copyright © 2018 Al-Fanar Mediaحقوق © 2018 الفنار للإعلام